أمراض

أدمغة منماة مخبريًا ترسل استطالات نشطة تتحكم بالحبل الشوكي

قال علماء من جامعة كامبردج البريطانية أنهم تمكنوا من تنمية نموذج مصغر لدماغ على طبق بتري يستطيع التحكم بالمادة الحيوية المحيطة، بإرسال استطالات نشطة للارتباط بحبل شوكي معزول من فأر، ليتحكم بعضلة فأر موصولة بالحبل الشوكي.

يمثل الدماغ -الذي وصفته صحيفة ذا جارديان بأنه تجمع صغير بحجم حبة العدس لخلايا دماغية- تقدمًا بارزًا بسبب قدرته على الاتصال بجهاز عصبي بدائي. ويأمل مبتكروه أن يتمكنوا من استخدامه بالإضافة إلى أعضاء أخرى مصغرة مشابهة في دراسة أمراض الدماغ والأعصاب على نطاق مصغر يمكن التحكم به.

قالت قائدة الدراسة مادلين لانكاستر في مقابلة لها مع ذا جارديان «لا نحاول ابتكار شيء ما عبثًا، إذ نسعى إلى استخدام الدماغ لدراسة الأمراض وفهم كيفية تشكل هذه الشبكات في الأساس.»

يرى الباحثون أن للدماغ المنمى في المختبر مستوى التعقيد ذاته لجنين بشري يتراوح عمره بين 12 أسبوعًا و16 أسبوعًا. ولا يتوقعون حدوث مشكلات أخلاقية مستقبلًا، وفقًا للصحيفة. وقالت لانكاستر«لا ريب أن مناقشة كل خطوة نتحرك بها فكرة جيدة، لكننا ما زلنا في بداية الدرب.»

– المصدر: أدمغة منماة مخبريًا ترسل استطالات نشطة تتحكم بالحبل الشوكي على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.