الأطعمة المعدلة وراثيًا

اليابان تعتزم السماح باستهلاك الأطعمة المعدلة وراثيًا

سمحت الحكومة اليابانية باستهلاك الأطعمة المعدلة باستخدام تقنية كريسبر أو على الأقل هذا ما نصحت به لجنة علماء نشرت تقريرها مؤخرًا عن كيفية طرح الأطعمة المعدلة وراثيًا في الأسواق بأمان ومسؤولية. وتقع مسؤولية اتخاذ القرار على عاتق وزارة الصحة اليابانية والعمل، ما سيشكل فترةً انتقاليةً في أنظمة الغذاء العالمية، وفقًا لسينس ماجازين. وقال رئيس اللجنة هيروهيتو سون وهو طبيب غدد صماء من جامعة نيجاتا «يوجد اختلاف بسيط بين طرائق التكاثر التقليدية وتعديل المورثات، إلا إذا لم يترك العالم المشرف على عملية التعديل المورثي أثرًا لحمض نووي غريب – أي مورثات مأخوذة من كائن حي آخر – في المنتج النهائي.»

عانت اليابان في الماضي مع الأطعمة المعدلة وراثيًا، وفقًا لسينس ريبورتس. وحين سمحت ببيع الأطعمة المعدلة وراثيًا التي تحتوي بطبيعتها على حمض نووي خارجي، لاقت رفضًا واسعًا بين الجماهير. تحث أغلب التوصيات على الشفافية لمنع ردود الأفعال السلبية وكي يعرف المستهلك ما يشتريه وما يميزه عن الأكل الطبيعي. وقال سون «علينا بذل الجهد لتوضيح التقنيات الجديدة للقضاء على تخوف المجتمع منها.»

– المصدر: اليابان تعتزم السماح باستهلاك الأطعمة المعدلة وراثيًا على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.