الأمراض الوراثية

جهاز محمول يستخدم تقنية كريسبر يشخص الأمراض الوراثية خلال 15 دقيقة

اختبار قياسي

طور العلماء جهازًا محمولًا يستخدم تقنية كريسبر للكشف عن الطفرات الوراثية بطريقة أكثر سهولة مقارنةً بالاختبارات التقليدية، ما قد يساعد في انتشار هذه الاختبارات وتوفيرها لعدد أكبر من الناس.

وقلت كيانا آران، عالمة الهندسة الحيوية في معهد كيك، لموقع مرصد المستقبل أن الجهاز الجديد يشبه جهاز مراقبة مستوى السكر في الدم، إذ يمكنه تحليل عينة من الحمض النووي المنقّى بحثًا عن علامات مرض الحثل العضلي الدوشيني خلال 15 دقيقة، ويمثل ذلك تطورًا كبيرًا مقارنةً مع فترات الانتظار التقليدية التي تصل إلى أسابيع عديدة.

طريق طويل

نشر البحث الذي يشرح تفاصيل التقنية الجديدة في دورية نيتشر بيوميديكال إنجينيرينج يوم الإثنين الماضي. وتستخدم هذه التقنية ترانزستورًا مصنوعًا من جرافين عالي الحساسية قادر على اكتشاف كميات ضئيلة من الحمض النووي المستخلص من عينة دم. لكن الخطوات التي تسبق تحليل عينة الحمض النووي ما زالت تتطلب استخلاصه وتنقيته، ولذا فإن هذه التقنية ما زالت أكثر تعقيدًا من اختبار مستوى السكر في الدم.

ومع هذا يتيح الجهاز الجديد تنفيذ عملية تحليل الحمض النووي بطريقة أكثر سهولة مقارنةً مع الوسائل الحالية. إذ تتضمن الاختبارات الوراثية التقليدية العديد من الخطوات لأن تتطلب مضاعفة عينة الحمض النووي حتى تصبح كميتها كافية لعملية التحليل.

وقد تساعد التقنية الجديدة في تيسير عمل العيادات الطبية، وقالت آران لموقع مرصد المستقبل أنهم يختبرون تطبيقات التقنية كي يضمنوا فعاليتها وكفاءتها قبل أن يتجهوا إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لاعتمادها.

وأضافت آران للموقع «يتطلب استخدام الجهاز إجراء تجارب سريرية أولًا لفهم دوره في التشخيص. ونناقش هذا الأمر مع الشركات التي يمكنها استخدامه كأداة للتشخيص ونسعى إلى عقد شراكات معها لتحقيق هذا الهدف، ويتوقف ذلك على نجاحنا في تسويق الجهاز.»

فائدة عامة

ركزت آران وفريقها على تطوير تقنية تشخص مرض الحثل العضلي الدوشيني، وهو مرض وراثي يحدث بسبب طفرات تصيب مورثة معينة. وقالت إيرينا كونبوي، عالمة الهندسة الحيوية في جامعة كاليفورنيا بيركلي والتي شاركت في البحث، في بيان صحافي نشرته الجامعة «يخضع الصبية المصابون بالحثل العضلي الدوشيني إلى اختبارات وراثية لتأكيد إصابتهم بعد ظهور الأعراض وليس قبل ذلك.»

لا يهدف الفريق إلى تطوير جهاز يشخص جميع الأمراض الوراثية، إذ يحتاج تشخيص كل مرض أو طفرة جديدة إلى إضافة دلالات وراثية جديدة باستمرار، لكن آران تأمل في إضافة المزيد من الأمراض إلى قائمة الأمراض التي يشخصها الجهاز تدريجيًا.

وقالت آران للموقع «يحتاج كل اختبار تشخيصي إلى تجاربه السريرية وخطواته التنظيمية. لكن تصميم أحماض نووية ريبية لهذه الاختبار أمر سهل من الناحية التقنية. وعلى الرغم من ذلك توجد عقبات تنظيمية وإدارية عديدة علينا التغلب عليها قبل تمكننا استخدام التقنية الجديدة على نطاق واسع وعلينا أن نتعاون مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في هذا الشأن.»

– المصدر: جهاز محمول يستخدم تقنية كريسبر يشخص الأمراض الوراثية خلال 15 دقيقة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.