أدوية

علماء يكتشفون متغيرات وراثية تقي من السكري والبدانة

اكتشف باحثون من جامعة كامبردج متغيرات وراثية أو طفرات تقي الأفراد من البدانة وأعراضها. ويرى فريق الباحثين أن هذا الاكتشاف سيقود إلى تطوير أدوية جديدة تساعد على فقدان الوزن.

إذ قال الباحث لوكا لوتا في بيان صحافي «يكمن المفهوم الجديد في إمكانية استخدام المتغيرات الوراثية التي تحمي من المرض بمثابة نماذج لتطوير أدوية أكثر فعاليةً وأمانًا.» وشرح الفريق في دراسته المنشورة في دورية سل كيف حلل مورثة إم سي 4 آر لدى نصف مليون متطوع شاركوا في دراسة يو كي بيوبانك. إذ كان دور المورثة في تنظيم الوزن معلومًا، لكن بحثهم ساعدهم في اكتشاف 61 متغيرًا مختلفًا منها، بعضها قد يساعد في الوقاية من البدانة، وقدمت مورثات أخرى حمايةً ضد أعراض البدانة ومنها أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.

تسلط الدراسة الضوء على سبيل يفضي إلى تطوير أدوية جديدة لفقدان الوزن، فهي تكشف طبيعة البدانة. وقال الباحث صدف فاروقي في بيان صحافي «خلصت هذه الدارسة إلى أن المورثات تلعب دورًا محوريًا في سبب إصابة الكثيرين بالبدانة، وخلصت أيضًا إلى أن بعض الأشخاص محظوظون لأن لديهم مورثات تقيهم منها.»

– المصدر: علماء يكتشفون متغيرات وراثية تقي من السكري والبدانة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.