الذكاء الاصطناعي

الصين تخطط لتجريم استخدام تقنية الزيف العميق

تهديد خطير

تخطط الصين لتجريم استخدام تقنية الزيف العميق، ما يشير إلى أن إحدى القوى الكبرى في العالم على الأقل تحاول التعامل بجدية مع خطر مقاطع الفيديو المعدلة باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي.

واقترحت أعلى هيئة تشريعية في الصين تجريم تشويه صورة شخص آخر أو محاكاة الأصوات باستخدام التقنية، وفقًا لمقال نشرته صحيفة تشينا دايلي الحكومية.

ونقلت الصحيفة عن شين تشونياو، كبير المشرعين الصينيين، قوله «لا يقتصر التأثير الضار للاستخدام غير السليم لتقنية الذكاء الاصطناعي على تشويه صور الناس فحسب، بل يضر أيضًا بالأمن الوطني والمصالح العامة.»

شكرًا أوباما

أصبحت تقنية الزيف العميق أكثر تطورًا، فبدلًا من استبدال وجه الشخص فحسب، يستطيع المبرمجون حاليًا استبدال الجسم بالكامل، ويعني ذلك أنه عندما يمتلك المبرمج معرفة كافية بقدرات التقنية يمكنه أن يحول أي شخص إلى دمية رقمية.

وإن أردت إدراك حجم الخطر الذي تمثله هذه التقنية، ألقِ نظرة على مقطع الفيديو التالي الذي يتضمن إعلان الخدمة العامة للعام 2018 الذي حذر فيه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما من خطرها قائلًا «نقترب من عصر يستطيع أعدائنا تزيف مقاطع الفيديو وإظهار أي شخص كأنه يقول ما يريدون في أي وقت.»

تنبيه: مقطع الفيديو التالي الذي يتضمن حديث أوباما أُنتِجَ باستخدام تقنية الزيف العميق، لكن الواضح أن الصين تدرك أهمية التحذير الذي يقدمه.

– المصدر: الصين تخطط لتجريم استخدام تقنية الزيف العميق على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.