المركبات الفضائية

تزوير تقارير فحص قطع المركبات الفضائية يطرح مخاوف من كوارث مستقبلية

تواقيع مزورة

كشف تحقيق مشترك أجراه كل من المفتش العام لوكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) ومكتب التحقيقات الفيدرالي، والقوات الجوية الأمريكية، أن جيمس سمالي، مهندس ضمان الجودة في إحدى شركات تصنيع قطع المركبات الفضائية الموجودة في نيويورك والمسؤولة عن تصنيع أجزاء من صواريخ شركة سبيس إكس الأمريكية، زور تواقيع نحو 38 تقريرًا متعلقًا بعمليات الفحص. ويمكن لعمليات التزوير هذه أن تؤدي إلى كوارث تهدد الأرواح؛ وفقًا للمسؤولين.

ويعمل سمالي في شركة بي إم آي إندستري الأمريكية، وسبق أن صنعت الشركة قطع غيار لصاروخي سبيس إكس؛ فالكون 9 وصواريخ فالكون الثقيلة، واكتشفت المراجعة الداخلية للحسابات في شهر يناير/كانون الثاني 2018، تزوير عشرات التواقيع لتقارير الفحص وشهادات الاختبار؛ وفقًا لموقع ذا فيرج الأمريكي.

وقال غاري لوفرت، الوكيل الخاص لمكتب التحقيقات الفيدرالي، في بيان وزارة العدل إن «جيمس سمالي رفع عملية التزوير إلى مستوًى جديد وفقًا للشكوى الجنائية؛ مستوًى كارثي يحتمل أن يُعرِّض أعوامًا من العمل الاستثنائي للخطر، فضلًا عن التكلفة المقدرة بملايين الدولارات.»

كارثة محتملة

وكشف التحقيق أن 76 قطعة فردية من منتجات الشركة تراوحت بين الرفض أثناء الفحص، وعدم فحصها بالمرة. وقال المحامي الأمريكي كينيدي في البيان إن «مثل هذا السلوك الاحتيالي لا يهدد نجاح البرنامج فقط، بل يتعدى ذلك إلى حياة الرجال والنساء الشجعان المعتمدين على سلامة صناعة المركبات الفضائية، فضلًا عن نزاهة جميع المشتركين في تصميمها وبنائها.»

وأنهت شركة سبيس إكس علاقتها التجارية مع شركة بي إم آي إندستري، وقد يواجه سمالي عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 أعوام، وغرامات كبيرة.

– المصدر: تزوير تقارير فحص قطع المركبات الفضائية يطرح مخاوف من كوارث مستقبلية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.