الأطفال

باحثون يطورون ذكاءً اصطناعيًا يترجم بكاء الأطفال

لغة جديدة

يبكي الأطفال عندما يمرضون أو يشعرون بالألم، ويبكون أحيانًا حينما يجوعون أو يتغير مزاجهم أو حتى لتمرين حبالهم الصوتية.

واكتشف باحثون من جامعة إيلينوي الشمالية وسيلةً لاستخدام الذكاء الاصطناعي للتمييز بين نوعي الأصوات. ولن يوفر الذكاء الاصطناعي على الوالدين عناء التعب والقلق غير الضروريين فحسب، بل سينقذ أيضًا حيوات أطفال مرضى كثر.

صرخات الأطفال

شرح الباحثون في دراستهم التي نشرت في دورية أوتوماتيكا سينيكا كيف صمموا خوارزميةً تعتمد على تقنية التعرف على الكلام التي تميز بين البكاء غير الطبيعي الذي تسببه الأمراض والبكاء الطبيعي. وجمع الفريق بيانات تدريب الخوارزمية من 26 رضيعًا في إحدى وحدات العناية المركزة للخدج، ثم طلبوا من الممرضات الخبيرات أن يخترن سببًا للبكاء؛ الجوع أو الحاجة للاهتمام أو تغيير الحفاظ أو النعاس أو عدم الارتياح. وصنف عدم الارتياح تحت فئة غير طبيعي.

أذن خبيرة

حلل الباحثون أنماط صرخات الأطفال المختلفة لابتكار ذكاء اصطناعي قادر على تحديد سبب بكائهم. ويأملون أن تزود هذه الأداة الآباء الجدد أو مزودي العناية الصحية بأذن الخبراء لتتيح لهم معرفة السبب المرضي لبكاء الطفل.

– المصدر: باحثون يطورون ذكاءً اصطناعيًا يترجم بكاء الأطفال على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.