الحساسات

طائرة دون طيار تتفادى الأشياء التي ترمى عليها

مراوغ محترف

تطورت الطائرات دون طيار وأصبح بعضها ذاتي القيادة، لكنها لا تستطيع مراوغة الأجسام المتحركة بصورة جيدة.

ويحاول فريق من الباحثين في جامعة ماريلاند وجامعة زيوريخ جعل الطائرات دون طيار أذكى بتزويدها بمزيج من الذكاء الاصطناعي وكاميرات الحدث، وهي نوع من الحساسات المتطورة. ونشر الباحثون دراستهم في ورقة نشرت على موقع أركايف، وصوروا أيضًا مقطع فيديو تجريبي جديد لطائرة تتفادى كرات وألعاب ترمى عليها وتتفادى أيضًا طائرة دون طيار أخرى.

طائرات في كل مكان

قال الفريق إن الطائرة تفادت 70% إلى 86% من الأشياء التي ألقيت عليها من مسافة تصل إلى خمسة أمتار ونصف ضمن أكثر من 200 تجربة. وستتيح هذه القدرة على تفادي الأجسام السريعة استخدامات كثيرة في مختلف المجالات. ويريد الباحثون الوصول إلى طائرات دون طيار تتشارك السماء مع الطيور والكائنات الطائرة الأخرى دون أن تتضرر أو تؤذي الحيوانات. ويجب تطويرها أكثر لتفادي الأشياء التي تهدف إلى إلحاق الأذى بها، إذ يجب مثلًا حماية طائرات قوات الأمن من الأشياء التي يرميها الناس عليها.

– المصدر: طائرة دون طيار تتفادى الأشياء التي ترمى عليها على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.