الأقمار الصناعية

فيرجين تُسقط صاروخًا من طائرة تجارية ضخمة

لانشر ون

أسقطت «فيرجين أوربت» التابعة لشركة «فيرجن» لإطلاق الأقمار الصناعية وفرع شركة «فرجين جالاكتيك» صاروخًا بطول 21 مترًا من طائرة ضخمة من طراز بوينج 747 على ارتفاع كيلومتر واحد.

انخفض الصاروخ إلى الأرض، على النحو المقصود من الشركة، ضمن الاختبار الرئيس الأخير لنظام إطلاق الأقمار الصناعية من فيرجن أوربت المسمى «لانشر ون». تتمثل الفكرة في خفض تكلفة إطلاق الأقمار الصناعية عن طريق نقلها إلى ارتفاعات عالية أولاً، ما يخفض كثيرًا كميات وقود الصواريخ المطلوبة.

وعدت فيرجين أوربت بتخفيض تكلفة إطلاق قمر صناعي كجزء من نظامها لانشر ون إلى نحو 12 مليون دولار، وفقًا لريتشارد دالبيلو، نائب رئيس تطوير الأعمال في شركة فيرجين جالاكتيك، الذي تحدث عن ذلك في حلقة نقاشية في العام 2017.

إطلاق الأقمار الصناعية بتكلفة أقل

ونقلت قناة سي إن بي سي عن الرئيس التنفيذي لشركة فيرجين أوربت دان هارت أنه يرجو أن ينجح أول إطلاق رسمي للشركة قبل نهاية الصيف.

لا تمثل فيرجن أوربت أول شركة تدرس إطلاق الصواريخ من الجو، فهذه الفكرة مطروحة منذ العام 1990 على الأقل، عندما أطلقت شركة «نورثروب جرومان» صواريخ من طائرة لوكهيد مارتن. إلا أنها كانت أعلى تكلفة بكثير.

– المصدر: فيرجين تُسقط صاروخًا من طائرة تجارية ضخمة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.