lلروبوتات

روبوتات دقيقة تعمل بالاهتزاز لا تكاد ترى

عجائب صغيرة

ابتكر باحثون من شركة «جورجيا تيك» روبوتات صغيرة جدًا -تبدو العملة المعدنية الصغيرة ضخمة بجانبها- قد تستخدم يومًا لمهاجمة الأمراض في جسدك.

ووفقًا للدراسة التي أجراها الفريق والتي نشرت في مجلة «مايكروميكانيكس ومايكروإنجينيرنج،» لا يزيد وزن كل روبوت دقيق عن خمسة ملليغرامات؛ أي أثقل بقليل من حبة الرمل، وهو يصنع بالطباعة ثلاثية الأبعاد.

وصمم الفريق الروبوتات لتتحرك مستجيبة للاهتزازات التي ينتجها أي منبع اهتزاز، ابتداءً من مكبر صوت صغير، وصولًا إلى مشغّل كهرضغطي متصل بها.

وقالت الباحثة «آزاده أنصاري» في بيان صحافي، «صممت أرجل هذه الروبوتات الدقيقة لتبدو كشعيرات منتصبة تتفاعل مع الحركة الاهتزازية العمودية -صعودًا ونزولًا- لتترجمها إلى حركة اتجاهية؛ فهي ذات زوايا محددة تتيح لها إمكانية الانحناء والتحرك نحو اتجاه واحد باستجابة رنينية للاهتزاز.»

جيوش آلية

يطمح فريق شركة جورجيا تيك إلى استخدام روبوتاتهم الدقيقة التي تعمل بالاهتزاز في عدد كبير من التطبيقات المحتملة؛ كأن يستخدمها الباحثون البيئيون لمراقبة نظام بيئي. فضلًا عن إمكانية نشر الأطباء لهذه الروبوتات في جسد الإنسان والاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو إيصال الأدوية أو حتى إجراء العمليات الداخلية.

وقالت أنصاري أن الفريق ما زال بحاجة لتعزيز إنتاج هذه الروبوتات وتوفير كميات كبيرة منها، علاوة على بذل المزيد من الجهود للتأكد من متانتها قبل الوصول إلى تحقيق هذه الفوائد المرجوة منها. وأوضحت «أبلت هذه الروبوتات بلاء حسنًا في البيئة المخبرية، لكن ما زال أمامنا طريق تطوير طويل قبل أن نتمكن من تجربتها على أرض الواقع.»

 

– المصدر: روبوتات دقيقة تعمل بالاهتزاز لا تكاد ترى على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.