الثقوب السوداء

نموذج جديد لمحاكاة الثقوب السوداء يسلب العقول

جائع

صمم باحثو ناسا نموذجًا جديدًا يوضح كيف يغير الثقب الأسود مظهره من خلال التسبب في تشوه المادة والضوء بسبب جاذبيته الهائلة.

والثقوب السوداء الضخمة موجودة في مراكز المجرات وتتضمن كمية هائلة من المادة في حيز صغير، ما ينتج قوة جاذبية تبتلع أي شيء حتى الضوء.

منطقة التشوه

يشير اللون الأصفر في النموذج إلى الحقول المغناطيسية الملتوية خلال حركتها عبر الغاز المضطرب. وأصدرت بيانًا صحافيًا ذكرت فيه أن الغاز الموجود داخل الثقب يدور بسرعة هائلة تقترب من سرعة الضوء.

وتظهر حلقات منفصلة صادرة من القاع بسبب قوة الجاذبية الهائلة التي تسبب انحناء الضوء المنبعث من القرص، ما يساعد في رؤية وجهه السفلي.

تشوه المكان والزمان

استخدم فريق من علماء ناسا تلسكوب أفق الحدث لالتقاط أول صورة لثقبٍ أسود في العالم في شهر إبريل/نيسان الماضي. ويعمل العلماء حاليًا على التقاط صورة أوضح باستخدام قمرين اصطناعيين أو ثلاثة.

– المصدر: نموذج جديد لمحاكاة الثقوب السوداء يسلب العقول على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.