الثقوب السوداء

فلكيون يرصدون ثقبًا أسود يلتهم نجمًا

وليمة كونية

رصدت وكالة ناسا ثقبًا أسود عملاقًا وهو يمزق نجمًا لا حول له ولا قوة.

تابع العلماء ثقبًا أسود فائقًا وهو يجرِّد نجمًا من الغاز ثم يلتهم ما بقي منه، في ظاهرة نادرة تُدعى «حالة التمزيق المدي الجزري؛» وقد يزيد رصْدها معلومات الفلكيِّين عما يحدث عند اقتراب النجوم من الثقوب السوداء اقترابًا شديدًا.

من البدايات

إنّ التحام النجم والثقب الأسود -المدعوَّ «أساسن-19 بي تي»- قد يساعد علماء الفيزياء الفلكية مساعدة هائلة؛ فالفلكيون استطاعوا بالقمر الاصطناعي تيس التابع لناسا أن يرصدوا حالة التمزيق المدي الجزري قبل أن تبلغ ذروتها، وهذا إنجاز نادر لم يبلغوه إلا بضع مرات؛ فصار بوسع العلماء -بحسب ما جاء في بحث نُشر مؤخرًا في دورية ذي أستروفيزيكال- العكوف على دراسة مجموعة بيانات أشمل.

قال باتريك فيلالي، فلكي جامعة ولاية أوهايو المشارك في البحث، في بيان صحافي «كان المظنون قبل ذلك أن كل حالات التمزيق المدي الجزري متشابهة، لكن اتضح خلاف هذا، وأن ما كان يُعوِز الفلكيِّين هو رصدها رصدًا أكثر تفصيلًا.»

وأضاف «لهذه الحالة تفاصيل أخرى كثيرة ما زالت غائبة عنا، ولذا كانت هذه الحالة في غاية الأهمية حين استطعنا رصدها من بداياتها بفضل القمر الاصطناعي تيس.»

– المصدر: فلكيون يرصدون ثقبًا أسود يلتهم نجمًا على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.