أبحاث

باحثون يصممون حلًا للتحكم بحركة المرور يقلل الازدحام والتلوث في المدن

طور باحثون من جامعة البوليتكنيك في فالنسيا في إسبانيا، وجامعة بول ساباتير في فرنسا، نظامًا لإدارة حركة المرور في المدن بهدف تخفيف الازدحام المروري، وتقليل زمن قيادة المركبات، وخفض مستويات التلوث.

وصُمِّم النظام سابقًا للمركبات ذاتية القيادة مع تتضمنه خدمةٍ تتوقع الكثافة الحالية والمستقبلية لحركة المرور في المدينة. ويأخذ النظام هذه البيانات في الحسبان عند اختيار طرقات جديدة.

ونُشر الباحثون، في مجلة إليكترونيكس السويسرية، آلية عمل النظام الجديد، وقدرته على اكتشاف الكثافة الحالية والمستقبلية لحركة المرور في منطقة معينة مع التحكم بحركة المرور كاملة بهدف تقليل الازدحام المروري أو التخلص منه نهائيًا، وإتاحة تضمين معايير مختلفة لتقديم المشورة عن الطرقات عمليًا، ويشمل ذلك المعايير البيئية والحالات الطارئة والحوادث. في حين تشير النظم المتوفرة حاليًا إلى الطرقات البديلة اعتمادًا على الازدحام في وقت معين.

وقال كارلوس تافاريس كالافات، منسق النظام الجديد والباحث في مجموعة أبحاث الشبكات ديسكا، من جامعة البوليتكنيك في فالنسيا «يُسهِّل مقترحنا على السلطات حصر حركة المرور في منطقة معينة أو التخلص منها خلال الفترة الزمنية المناسبة، إذ يمكن مثلًا تقليل حركة المرور بجوار المدارس خلال ساعات دخول وخروج الطلبة، أو في مناطق تنتشر فيها سيارات الإسعاف أو عند حصول حادث معين.»

ويشكل النظام الجديد نموذجًا جديدًا للإدارة المستقبلية لحركة مرور المدينة، التي يتطلب الوصول إلى المنطقة الحضرية الكبرى فيها تنسيقًا بين المركبات والسلطات، إذ أن السلطات وفقًا لكالافت «مسؤولة عن تحديد المسار الذي يجب أن تتبعه السيارة للوصول إلى وجهتها.»

وأضاف «تطبيق هذا النظام ممكن في جميع أنحاء العالم، لأنه قابل للتطبيق على أي مدينة كبيرة. ويوفر مزايا عدة؛ منها الحد من وقت القيادة على الطرقات، وتخفيض استهلاك الوقود والتلوث في المدن، مع توفير إدارة مركزية لحركة المرور، والمساعدة في تحديد أنواع المركبات المسموح وغير المسموح بوجودها في المناطق شديدة التلوث والسيطرة عليها، فضلًا عن المساهمة في إيقاف حركة المرور في أماكن حساسة أو أوقات حرجة؛ مثل أوقات خروج ودخول الطلبة إلى المدارس.»

– المصدر: باحثون يصممون حلًا للتحكم بحركة المرور يقلل الازدحام والتلوث في المدن على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.