البنى التحتية

فريق يطور ذكاءً اصطناعيًا لمراقبة السلامة الهيكلية للبنى التحتية المدنية

طورت جامعة سري وكلية كينجز كوليدج لندن خوارزمية جديدة لتعلم الآلة بوسعها تغيير أساليب مراقبة البنية التحتية الكبرى، مثل السدود والجسور.

وشرح باحثون من جامعتي سري وكينجز كوليدج، في بحث نشرته مجلة «ستركتشرال هيلث مينوترينج،» كيف طوروا نظام ذكاء اصطناعي سموه «إس إتش إم نت» لتحليل أسباب الضرر الذي يصيب براغي الربط المستخدمة في الهياكل المعدنية وتقييمه.

وأعد فريق البحث بناءً على شبكة أليكس نت العصبية المعدلة، اختبار تأثير المطرقة في ظروف مخبرية وكلف نظامه الجديد «إس إتش إم نت» بمهمة تحديد التغيرات الدقيقة في حالة براغي الربط المثبتة على إطار فولاذي معرّض لنحو عشرة سياقات مختلفة للتلف.

ووجد الفريق أن تدريب نظام «إس إتش إم نت» بالاعتماد على أربع مجموعات من البيانات المتكررة، تمخّض عن تسجيل نتائج دقيقة بنسبة 100%. وقال الدكتور «يينغ وانغ» مؤلف الدراسة والبروفسيور المساعد في جامعة سوري «إن أداء شبكتنا العصبية يشير إلى أن نظام إس إتش إم نت سيكون مفيدًا جدًا في مجال عمل مهندسي الإنشاء والحكومات والمنظمات الأخرى المكلفة بمراقبة سلامة الجسور والأبراج والسدود والهياكل والمنشآت المعدنية الأخرى. وعلى الرغم من أن هذا النظام ما زال يحتاج إلى دراسات واختبارات كثيرة -مثل اختباره في ظل ظروف اهتزاز مختلفة وجمع المزيد من بيانات التدريب- فإن اختباره الحقيقي سيكون في استخدامه على أرض الواقع ليلبي الحاجة الماسة إلى طريقة دقيقة موثوق بها وبتكلفة منخفضة لمراقبة البنية التحتية.»

– المصدر: فريق يطور ذكاءً اصطناعيًا لمراقبة السلامة الهيكلية للبنى التحتية المدنية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.