إمارة الشارقة

للمرة الأولى إطلاق حافلة كهربائية للنقل العام في الشارقة الإماراتية

شهدت إمارة الشارقة يوم الثلاثاء 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري، إطلاق أول حافلة كهربائية للنقل العام بين المدن، في خطوة طموحة لتعزيز فكرة المدن المستدامة.

وقال مكتب الشارقة الإعلامي في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر «سيَّرت هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، أول حافلة كهربائية في الإمارة، بعد مرحلة التجريب الأولية، عقب توقيع اتفاقية مع شركة ريلاينس للسيارات الوكيل المعتمد لحافلات شانغان الصينية، وذلك بهدف تعزيز النقل المستدام.»

وتتمتع الحافلة الجديدة بمواصفات تتوافق مع طبيعة دولة الإمارات العربية المتحدة وأجوائها، إذ تتحمل ظروف الطقس وارتفاع درجات الحرارة والرطوبة واختلافها على مدار العام.

وتتسع الحافلة الجديدة نحو 27 راكبًا، مع مساحة آمنة للوقوف، وأماكن لكبار السن. ويشمل مسارها محطة الجبيل وصولًا إلى محطة المصلى في إمارة عجمان. وهي مزودة ببطاريات قابلة للشحن؛ وكل بطارية مؤهلة لقطع مسافة 200 كيلومتر قبل إعادة شحنها مرة أخرى، ولها محطة شحن واحدة في محطة وقوف الحافلات في منطقة العزرة.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات، عن المهندس يوسف صالح السويجي، رئيس هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، أن «التطورات المتلاحقة والتغييرات التي أحدثتها الثورة الصناعية الرابعة تدعونا جميعًا لمواكبة المتغيرات لمواكبة النمو السكاني المصاحب لهذه الثورة وماينتج عنه من كثافات مرورية تلزمنا بإيجاد حلول بديلة وبيئية عند تطوير البنية التحتية للنقل. تشغيل الحافلة أحد أهم مبادرات الهيئة نحو المستقبل، ونقطة الانطلاق نحو التحول الكهربائي في منظومة تشغيل أسطول الهيئة والاعتماد على الطاقة النظيفة.»

وقال عبد العزيز الجروان، مدير الهيئة لشؤون المواصلات، إن «الحافلة الكهربائية نقلة نوعية في وسائل النقل بالإمارة، وستخضع للتجريب مدة 6 أشهر قبل إضافة حافلات مماثلة لأسطول الهيئة. وتتوفر في الحافلة جميع عناصر الأمن والسلامة وفقًا للمعايير العالمية.»

وسبق أن اتخذت هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة خطوات طموحة لدعم الاقتصاد الأخضر والحفاظ على البيئة، إذ تُشغِّل 750 مركبة أجرة هجينة تعمل بالكهرباء والبنزين، بهدف المساهمة في تقليل نسبة الملوثات والانبعاثات الكربونية الناتجة عن استخدام مشتقات الوقود الأحفوري.

تجارب سابقة في الإمارات

وشهدت دولة الإمارات تجارب سابقة في إطلاق المركبات الكهربائية في شوارعها، وفي هذا الإطار أطلقت مدينة مصدر المستدامة بالتعاون مع دائرة النقل في أبوظبي وشركة حافلات للصناعة ومقرها أبوظبي وشركة سيمنز الشرق الأوسط، مطلع العام الحالي، أول حافلة تعمل بالطاقة الكهربائية بالكامل لنقل الركاب في شوارعها.

تصنيع سيارة كهربائية ذاتية القيادة

وكشفت مجموعة سيف سيتي الإماراتية التي تتخذ من مدينة مصدر المستدامة مقرًا لها، مطلع العام الحالي، عن سيارتها الكهربائية ذاتية القيادة المعتمدة على تقنيات الذكاء الاصطناعي، التي صمَّمها وصنَّعها بالكامل مهندسون وفنيون إماراتيون. وتحتوي السيارة الجديدة على تجهيزات متطورة، تسمح بتحويلها إلى قاعة اجتماعات، وتتيح الشاشات الترفيهية المزودة بها، سماع الموسيقى ومشاهدة مواد الفيديو، وتستخدم بصمة الوجه، وتتنقل عن طريق بصمة الصوت، وتتوفر بها وسائل أمان ولا يصدر عنها أي ضوضاء أو انبعاثات تضر بالبيئة ومن شأنها المساهمة في الحد من ظاهرة التغير المناخي.

وتقطع السيارة مسافة 700 كيلومتر بشحنة كهرباء واحدة، وتنقل الركاب في وقت قياسي، إذ تصل سرعتها إلى 120 كيلومترًا في الساعة. ويُتوقَّع أن تنتج الشركة أول 5 نسخ منها بحلول العام 2020 بالتزامن مع إكسبو 2020، ليتمكن الزائرون والمشاركون من استخدم السيارة ذاتية القيادة في تحركاتهم داخل المعرض.

حافلة كهربائية ذاتية القيادة في دبي

وفي إطار تخطيط دولة الإمارات للتحول إلى مدنٍ ذكية وخضراء تُحقق التنمية المستدامة لأجيال المستقبل، بدأت المدينة المستدامة في دبي، في سبتمبر/أيلول 2018، بتشغيل مركبة كهربائية بالكامل ذاتية القيادة للنقل الجماعي في شوارعها؛ في منطقة دبي لاند في شارع القدرة ضمن مسار يبلغ طوله 1250مترًا، في إطار استراتيجية الإمارة الرامية إلى تحويل 25% من النقل الجماعي إلى المواصلات ذاتية القيادة بحلول العام 2030.

– المصدر: للمرة الأولى إطلاق حافلة كهربائية للنقل العام في الشارقة الإماراتية على موقع مرصد المستقبل.