اصطدام نجمي

أطفال اليوم سيرون هذان النجمان يصطدمان في انفجار مذهل

اصطدام نجمي

سيصطدم نجمان من نظام شمسي ثنائي يدعى «في ساجيتا» في انفجار ضخم جدًا إلى درجة أنهما سيكونان لفترة وجيزة أكثر الأجسام سطوعًا في سماء الأرض، وفقًا لفلكيين، وسيحدث ذلك خلال العام 2083، يزيد أو ينقص 16 عامًا.

خلال اجتماع للجمعية الفلكية الأمريكية في هاواي هذا الأسبوع، قال الباحث برادلي شايفر من جامعة ولاية لويزيانا «النجمان في نظام «في ساجيتا» سيصطدمان لا محالة. وصرح أيضًا وفقًا لمجلة نيو ساينتست «أضف ذلك إلى تقويمك.»

عصر ساجيتارياس

وجاء في بيان صادر عن موقع جامعة لويزيانا الإلكتروني أن النجمان يدوران حول بعضهما عن كثب، وينبعث منهما ضوء ساطع بمعامل قدره 10 لأنهما اكتشفا للمرة الأولى في العام 1890.

ويتكون نظام في ساجيتا من نجم عادي يدور حول قزم أبيض، علمًا بأن مادة النجم الأول تنتقل إلى الثاني ببطء. وتوقعت نماذج الفلكيين الرياضية أن هذه العملية ستسفر عن اندماج بين العامين 2067 و2099.

ساطع جدًا

سيكون الاصطدام باهرًا.

في مقابلة مع موقع جزمودو، صرح جوهان فرانك، الأستاذ في جامعة لويزيانا وأحد المشاركين في البحث «سيسفر الاصطدام عن أكثر الأجسام سطوعًا في سمائنا لأسابيع، وقد يكون أكثر سطوعًا من كوكب الزهرة، لكن التوقعات غير دقيقة.»

وأشار برادلي إلى أن الانفجار سيكون أكثر سطوعًا من المستعر الذي سجل السطوع الأكبر قبل أكثر من قرن، وأكثر سطوعًا من مستعر كيبلر الأعظم الذي ظهر في عام 1604.

– المصدر: أطفال اليوم سيرون هذان النجمان يصطدمان في انفجار مذهل على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.