الجاذبية

علماء الفلك يستخدمون العفن الغروي لرسم خريطة لشبكة الجاذبية الكونية

يبني العفن الغروي، وهو كائن وحيد الخلية، شبكات معقدة من الخيوط بحثًا عن الطعام. واستلهم علماء الفلك طريقة تكوين هذه الشبكة لرسم خريطة لشبكة الجاذبية الكونية.

عندما بدأ الكون في التشكل، كونت الجاذبية ما يشبه شبكة العنكبوت التي تربط المجرات والعناقيد المجرية معًا من خلال هياكل غير مرئية من الغازات والمادة المظلمة. وتوجد أوجه تشابه بين الشبكتين.

تمثل الشبكة الكونية التي كونتها الجاذبية العمود الفقري للكون وتتكون أساسًا من المادة المظلمة والغازات وتربط المجرات معًا. وعلى الرغم من أن المادة المظلمة غير مرئية، لكنها تمثل أغلب المادة الموجودة في الكون. ولم يستطع العلماء سابقًا رسم خريطة لهده الشبكة لأن الغازات الموجودة داخلة خافتة جدًا ويصعب رصدها.

واستغل فريقٌ من الباحثين حاليًا العفن الغروي لرسم هذه الخريطة، إذ استلهم الفريق سلوك العفن لتطوير خوارزمية واختبروها باستخدام محاكاة حاسوبية للمادة المظلمة. وبعد ذلك درب الفريق الخوارزمية باستخدام بيانات مواقع أكثر من 37 ألف مجرة. ونجحت الخوارزمية في إنتاج خريطة ثلاثية الأبعاد لشبكة الجاذبية الكونية.

وحلل الفريق بيانات مرصد هابل الطيفي للضوء الصادر عن 350 نجمًا زائفًا بعيدًا، وهي المناطق الغازية الساخنة المحيطة بالثقوب السوداء، وساعد ذلك في تحديد أماكن الغازات التي يصعب رصدها بالوسائل التقليدية.

وقال جوزيف بورشيت، الباحث في جامعة كاليفورنيا «أنه لأمرٍ رائع أن ننجح في استغلال صورة بسيطة من صور الحياة، مثل العفن الغروي، لرسم خريطة لشبكة الجاذبية الكونية التي تمثل أكبر هيكل في الكون. بالإضافة إلى أن الخريطة أثبتت دور الغاز في تكوين شبكة الجاذبية.»

ووجد الباحثون أيضًا أت البصمة فوق البنفسجية للغاز تزداد في الأجزاء الأثر كثافة من خيوط شبكة الجاذبية الكونية، وقال بورشيت «يشير هذا الاكتشاف إلى التفاعلات العنيفة التي تجري في الفضاء بين المجرات ما يرفع درجة حرارة الغاز ويجعل رصده أمرًا صعبًا.»

وحلل أوسكار إليك، عالم الحواسيب في جامعة كاليفورنيا سانتا كروز وعضو الفريق أعمال الفنان الألماني ساجي جونسون التي تضم رسوم رائعة لشبكة العفن الغروي خلال حركتها من مصدر طعام إلى آخر. واستغل تفاصيلها وطريقة بناء العفن لخيوط معقدة لالتقاط الطعام لتطوير الخوارزمية التي ساعدت في رسم خريطة لشبكة الجاذبية الكونية التي تتكون من خيوط من الغاز والمادة المظلمة تربط بين المجرات.

– المصدر: علماء الفلك يستخدمون العفن الغروي لرسم خريطة لشبكة الجاذبية الكونية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.