إنترسيبتور

مركبة «إنترسيبتور» الآلية لتنظيف ألف نهر خلال خمس سنوات

أطلقت المنظمة الهولندية غير الهادفة للربح «ذا أوشن كليناب» روبوتًا قالت إنه سينظف 80% من الأنهار في جميع أنحاء العالم في غضون خمس سنوات، وذلك لتعزيز مبادرتها في إزالة البلاستيك من المحيطات.

ولدى المنظمة فكرة أخرى لتتبع المصدر الرئيس لجميع المواد البلاستيكية التي تتدفق في البحر. أما أحدث ابتكارات أوشن كليناب هو «إنترسيبتور،» وهو جهاز عائم يعمل بنظام شمسي يسحب النفايات البلاستيكية التي تطفو على سطح الماء ويقودها إلى السير الناقل ثم إلى الحاوية لإعادة تدويرها.

عرضت هذه التقنية بداية في هولندا واكتسبت سمعة لا نظير لها في حماية البيئة. وبدأت مركبة إنترسيبتور بانتشال نحو 30 طنًا من القمامة يوميًا من نهر كلانج الماليزي، حيث باشرت إحدى أولى سفن المنظمة بإزالة النفايات منذ شهرين. وخضع هذا النموذج للاختبار قبل إطلاقه الرسمي منذ مايو/أيار من العام الماضي، بالقرب من مصب مياه سينجكارينج الذي يربط نهر أنجكي المليء بالقمامة في المدينة، ببحر جافا.

وتصف المنظمة نموذجها الأولي بأنه الجيل الأول من الجهاز، وتهدف إلى نشره في نحو ألف نهر من أكثر الأنهار سكانًا في العالم في غضون خمس سنوات فقط. وترى المنظمة أن الممرات المائية المستهدفة مسؤولة عن احتوائها على 80% من نفايات المحيطات المتجهة إلى البحر. ومن ناحية أخرى، فإن النسبة المتبقية من قمامة المحيط تأتي من نحو 30 ألف نهر آخر.

مركبتا إنترسيبتور

أما المركبة الثانية فتحدد مكانها في كوالالمبور، وتحديدًا في نهر كلانج. وقال «كريس وورب» مدير عام منظمة ذا أوشن كليناب هذا الشهر، إنهم يخططون لوضع مركبة ثالثة في جمهورية الدومينيكان في ريو أوزاما. ونقل المركبة الرابعة إلى جنوب فيتنام. وتعهد المانحون من كل مكان في العالم بالتبرع بملايين الدولارات لهذه المنظمة للمساعدة في إنجاز ما يسمى بالحلول المبتكرة والطموحة للتخلص من القمامة في المحيطات. ويعترف المسؤولون في المنظمة بأن العملية لم تكن سلسة.

كيف صمم هذا الابتكار

تعد مبادرة تنظيف الأنهار جزءًا من الهدف العام لمنظمة ذا أوشن كليناب، لتقليص كمية القمامة في المحيط. إذ أسس «بويان سلات» هذه المنظمة في العام 2013 لتطوير جهاز يزيل جميع النفايات البلاستيكية من «رقعة نفايات المحيط الهادي العظيمة» على مدى خمس سنوات.

وبعد محاولات المختصين وانتقادات العلماء واهتمام وسائل الإعلام، أصبح تصميم المركبة التي يبلغ طولها نحو 160 مترًا، جاهزًا لالتقاط نفايات البلاستيك من المحيط لأول مرة في أكتوبر/تشرين الأول 2019، بالاعتماد على الألواح الشمسية المثبتة أعلى غلافه الخارجي الأبيض.

وتعتمد المركبة على الحزام الناقل في مقدمتها لإخراج القمامة من الماء ووضعها على منصة في الداخل، لتتوجه بعدها لنقل القمامة إلى أحد مكبات النفايات. وعندما تمتلئ الحاويات في هذه المكبات، يفرغها الفريق المحلي بأخذها إلى الشاطئ.

وبوسع أحدث تصميم لهذا الاختراع إزالة نحو 50 ألف كيلوغرام من النفايات البلاستيكية كل يوم، وحمل ما يصل إلى 50 مترًا من القمامة.

– المصدر: مركبة «إنترسيبتور» الآلية لتنظيف ألف نهر خلال خمس سنوات على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.