الصين

ثلاثة أعراض بسيطة تتيح توقع أي المصابين بفيروس كوفيد-19 سيعانون من اعتلال رئوي شديد

أجبر وباء كوفيد-19 الأطباء على اتخاذ قرارات صعبة، ففي مدينة نيويورك مثلًا التي تشهد عشرات الآلاف من الإصابات يضطر الأطباء إلى توفير الاختبارات لاستخدامها على المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة، أما المرضى الذين يعانون من أعراض طفيفة فينصحهم الأطباء بعزل أنفسهم والبقاء في منازلهم. وما زال الأطباء لا يعلمون بدقة الأعراض التي قد تمثل جرس إنذار إلى أن إصابة المريض ستتفاقم.

ولذا أجرى باحثون في جامعة نيويورك دراسةً جديدة استخدمت التحليل التنبؤي لبيانات 53 مصاب بفيروس كوفيد-19 في الصين لتحديد العلامات المبكرة للمرض الرئوي الشديد الناتج عن الإصابة بالفيروس. ووجدوا أن وجود ثلاث علامات معينة معًا يمثل مؤشرًا قويًا لحدوث متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، وهي حالة مرضية تهدد حياة المريض وترجح حاجته لاحقًا إلى جهاز التنفس الاصطناعي.

العلامة الأولى ارتفاع طفيف في مستوى إنزيم ناقلة أمين الألانين، الذي يشير إلى التهاب الكبد أو تضرره. والعلامة الثانية الشعور بآلام في العضلات، والعلامة الثالثة ارتفاع مستوى الهيموجلوبين في الدم.

وقالت ميجان كوفي، المؤلفة الرئيسة للدراسة، لموقع بيزنس إنسايدر أنهم يأملون في مساعدة الأطباء في توقع الحالات التي ستعاني من مضاعفات خطيرة.

وتمثل الحمى والسعال الجاف وصعوبة التنفس أشيع أعراض الإصابة بكوفيد-19، وتأتي آلام العضلات في المرتبة الثانية، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية التي ذكرت في شهر فبراير/شباط الماضي أن نحو 15% من المصابين عانوا من هذه الآلام.

ذكرت كوفي أن العلامات التحذيرية التي اكتشفتها الدراسة لا تلفت انتباه الأطباء عادةً، فهم لا يهتم بسؤال المرضى عن وجود آلام في العضلات في البداية، لأنهم يرون أن السؤال عن الصعوبة في التنفس أكثر أهمية إذ يحتاج المصاب الذي يعاني من هذه المشكلة إلى مساعدة فورية.

لكن الانتباه إلى السؤال عن وجود هذه العلامات الثلاث سيساعد الأطباء في اكتشاف المرضى المهددين ومساعدتهم قبل أن تسوء حالتهم. وأضافت كوفي أن المستشفيات تواجه حاليًا طوفانًا من المرضى، ولذا فإن الأشخاص الذين لا يعانون من صعوبة في التنفس ولا يحتاجون إلى الإمداد بالأكسجين لن يجدوا مكانًا ولن يجد الأطباء الوقت الكافي لتقييم حالتهم. ويعني هذا أن اتباع نتائج الدراسة والسؤال عن النتائج التحذيرية الثلاث سيساعد الأطباء في اكتشاف الحالات التي قد تعاني من مضاعفات خطيرة مستقبلًا حتى إن كانت حالتهم مستقرة حاليًا وتقديم المساعدة لهم في أقرب وقت.

وقالت أناسي باري، الأستاذة المساعدة في جامعة نيويورك والمؤلفة المساعدة في الدراسة، لموقع بيزنس إنسايدر أن الدراسة الجديدة تمدّ الأطباء بوسيلة لتقييم المصابين وتوقع المضاعفات التي قد تصيبهم.

ذكرت الدراسة أن أغلب المرضى الذين استخدمت بياناتهم في الدراسة دخلوا إلى المستشفى بعد ثلاثة أيام من ظهور الأعراض التي شملت الحمى والسعال الجاف، وأضافت أن أغلبهم عانوا من أعراض طفيفة في البداية، وبدأت حالة بعضهم في التدهور خلال 5-8 أيام إذ أصيبوا بالتهابٍ رئوي ومتلازمة الضائقة التنفسية الشديدة.

– المصدر: ثلاثة أعراض بسيطة تتيح توقع أي المصابين بفيروس كوفيد-19 سيعانون من اعتلال رئوي شديد على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.