الثورة الصناعية الرابعة

هل يسرع كوفيد-19 اعتماد مبادرات الثورة الصناعية الرابعة؟

توقعت شركة جلوبال داتا المتخصصة بإدارة البيانات والتحليلات، أن يحفز تفشي وباء كوفيد-19، اعتماد مبادرات الثورة الصناعية الرابعة، وتقنية رؤية الآلات، في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، مع تحمس المصنعين لاستئناف الإنتاج بالاستعانة بالأنظمة الآلية المستقلة والتعلم العميق للآلات والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء.

ورؤية الآلات؛ أحد الفروع الرئيسة المتزايدة، للذكاء الاصطناعي، وتهدف إلى تزويد الآلات بقدرات رؤية مشابهة للبشر، لالتقاط الصور وتحديدها واتخاذ القرارات كما في العالم الحقيقي. إذ تستمر الفجوة بين الرؤية البشرية ورؤية الآلة في التضاؤل، بفضل مواصلة تطوير تقنيات متعددة؛ مثل منطق الغموض والشبكات العصبية والتعلم العميق للآلات.

وذكرت جلوبال إن آسيا تشكل مركز التصنيع العالمي، وستشهد رؤية الآلات نموًا قويًا فيها، خلال الأعوام الخمسة المقبلة. إذ يسعى عدد متزايد من الشركات فيها حاليًا، إلى تحسين عملياتها الصناعية المختلفة، من خلال الاستفادة من التقنيات المختلفة.

وقال سونيل كومار فيرما، كبير محللي تقنية المعلومات والاتصالات في جلوبال داتا، في بيان تلقى مرصد المستقبل نسخة منه «يُتوقَّع أن تؤدي رؤية الآلات، مدعومة بالتعلم العميق، إلى إنشاء فئات جديدة لاستخدام التطبيقات، ما يؤدي إلى فرص محتملة لكسب الأرباح.»

وأضاف «بوجود دول مثل الصين وتايوان والهند، كوجهات تصنيع رئيسة وموطن لوحدات الإنتاج الصناعي الرائدة، فإن منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ستصبح منطقة نمو رئيسة لتطبيقات الأنظمة الآلية. مع زيادة في الطلب على النظام الآلي الموجه بالرؤية، للحفاظ على الطاقة الإنتاجية، وتقليل الاعتماد على القوى العاملة البشرية، ما سيزيد من اعتماد مجالات استخدام رؤية الآلات.»

وتابع «سمحت هذه التطورات لرؤية الآلة بالبحث تلقائيًا عن أنماط فريدة، بين الصور المختلفة المُلتقَطة، وتنفيذ الإجراءات المطلوبة. هذا أكثر تقدمًا وفعالية، مقارنة بطرق رؤية الآلة التقليدية المُعتمَدة سابقًا.»

تسارع وتيرة النمو

وأشارت جلوبال إلى أن سوق رؤية الآلات ما زال وليدًا في آسيا، ولكنه ينمو بوتيرة كبيرة، مدفوعًا بتزايد مستخدميه، وعلى الرغم من أن نمو أعمال بعض المنتجين الآسيويين لهذه التقنية؛ مثل باناسونيك وكيينس، يتم وفق تزايد طبيعي، فقد فضل البعض الطريق المختصر ؛ مثل استحواذ شركة علي بابا على إنفينيتي إيه أر في مارس/آذار 2019، واستحواذ أومرون على مايكروسكان في ديسمبر/كانون الأول 2017.

وتقدم تلك الشركات منتجات وخدمات متنوعة، لتلبية متطلبات عملية محددة؛ على غرار تقديم كل من أومرون وباناسونيك وتوشيبا لأنظمة رؤية الآلات، التي قامت بتحليل الصور لإجراء عمليات فحص المظهر، وعمليات فحص الشخصية، وعمليات فحص التموضع والعيوب. وبصورة مماثلة تقدم سوني، مستشعرات صور سي إم أو إس، لتسهيل أتمتة التصنيع. فضلاً عن تقديم شركات أخرى لمنتجات وخدمات رؤية الآلات، من خلال مجالات الاستخدام المختلفة؛ مثل الاختبار الذكي وأنظمة القياس والكشف عن العيوب والتعامل الآلي والتكامل.

وقال كومار فيرما إن «الثورة الصناعية الرابعة تشهد مزيدًا من الاهتمام في معظم دول آسيا والمحيط الهادئ، ما سيُحدِث طلبًا على منتجات وعروض خدمات رؤية الآلات.»

وأضاف «على الرغم من التوقعات بأن يتسبب انتشار كوفيد-19 بتحفيز الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقات رؤية الآلات، إلا أن غياب المعايير قد يشكل عائقًا. وعلى الرغم من ذلك، فإن الزيادة في قوة الحوسبة، والتقدم في التعلم العميق للآلات والذكاء الاصطناعي، لإنشاء آلات ذكية، سيسهل القفزات الكمية في اعتماد رؤية الآلة.»

– المصدر: هل يسرع كوفيد-19 اعتماد مبادرات الثورة الصناعية الرابعة؟ على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.