البصمة الكربونية

تطبيق يعزز كفاءة النقل بالشاحنات ويقلل بصمته الكربونية

يضطر سائقو الشاحنات أحيانًا إلى قطع آلاف الكيلومترات بشاحنات فارغة ما يؤدي إلى إنتاج ملايين الأطنان من الانبعاثات الكربونية. فمثلًا عندما تنقل الشاحنات حمولات إلى مكانٍ معين فإنها قد تعود فارغة بعد إفراغ حمولتها بسبب عدم وجود حمولة جديدة. ولذا طورت شركة كونفوي لبرمجيات الشحن تطبيقًا يساعد في حل هذه المشكلة.

وقال جينفر ونج، مديرة قسم الاستدامة في شركة كونفوي «تمثل هذه المشكلة جزءًا أساسيًا من صناعة النقل بالشاحنات. ولذا طورت الشركة تطبيقًا يسمى أوتوميتيد ريلودز يقدم لسائقي الشاحنات مجموعة من الحمولات القريبة من منهم والمتاحة للشحن ما يساعدهم على العثور على شحنة جديدة سريعًا بعد إفراغ شحنتهم الأصلية.» وفازت الشركة عن هذا التطبيق بجائزة الأفكار التي تغير العالم للعام 2020 والمقدمة من دورية فاست كومباني.

وذكرت الشركة أن الشاحنات تنتج نحو 205 ملايين طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الولايات المتحدة الأمريكية سنويًا، وأضافت أنو72 مليون طنًا منها تنتجها الشاحنات خلال سيرها فارغة. وقالت ونج «يحدث ذلك بسبب عدم اعتماد هذه الصناعة على التقنيات الحديثة لتحديد الحمولات القريبة المتاحة أو الطرق الأقصر لتوصيل الحمولات.»

ويوجد في الولايات المتحدة نحو ثلاثة ملايين سائق شاحنة، يعمل كثيرٌ منهم بصورةٍ مستقلة ما يجعل التنسيق بينهم مهمةً صعبة. وقالت ونج «يفضل أغلب سائقي الشاحنات قضاء وقتهم في القيادة ونقل الحمولات ولا يرغبون في إهدار الوقت في البحث عن حمولةٍ جديدة، ولذا طورت شركتنا التطبيق الحديد ليؤدي هذه المهمة بكفاءة.»

ويساعد التطبيق في خفض البصمة الكربونية لصناعة النقل بالشاحنات بصورةٍ كبيرة، إذ ذكرت الشركة أن عمليات الشحن التي استخدمت التطبيق بعد إطلاقه في الصيف الماضي وحتى الخريف شهدت انخفاض في البصمة الكربونية بنحو 45%.

وقال ونج «شهدنا تحسنًا كبيرًا، وعندما يزداد الاعتماد على التطبيق سيزداد هذا التحسن. وإن استخدمت جميع الشاحنات التطبيق ستنخفض الانبعاثات الكربونية بمقدار نحو 32 مليون طن سنويًا.»

– المصدر: تطبيق يعزز كفاءة النقل بالشاحنات ويقلل بصمته الكربونية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.