الخوارزميات

باحثون يطورون خوارزمية ذكاء اصطناعي تحدد شخصية الفرد من صورته

أعلن فريق من الباحثين في المدرسة العليا للاقتصاد في الجامعة الوطنية للبحوث والجامعة المفتوحة في موسكو إنهم أثبتوا أن بإمكان خوارزمية ذكاء اصطناعي إطلاق أحكام شخصية دقيقة بالاعتماد على صور السيلفي وحدها، وبنتائج أدق من حكم بعض البشر.

واقترح الباحثون استخدام التقنية لمساعدة الشركات على بيع المنتجات المخصصة لفئات معينة من الناس.

ويبدو الاقتراح مناسبًا، لأن مؤلفين مشاركين في الورقة البحثية المنشورة في دورية ساينتفك ريبورتس التابعة لدورية نيتشر يعملان لدى شركة بست فت فور مي الروسية للتنميط النفسي، التي تساعد الشركات على توظيف الموظفين المناسبين.

ووفقًا لورقة البحث، طلب الفريق من 12 ألف متطوع ملء استبيان استخدموه لبناء قاعدة بيانات للسمات الشخصية، وقدم المتطوعون أيضًا نحو 31 ألف صورة شخصية، لمقارنتها مع السمات.

واستند الاستبيان إلى عناصر الشخصية الخمسة، وهي خمس سمات أساسية يستخدمها الباحثون النفسيون غالبًا لوصف شخصيات الأشخاص، وهي الانفتاح على التجارب والضمير الحي والانفتاح والرضا والعصابية.

ووفقًا لورقة البحث، درّب الباحثون شبكة عصبونية باستخدام هذه البيانات، ووجدوا أنها قد تتوقع بدقة سمات الشخصية استنادًا إلى «صور واقعية ملتقطة في ظروف عفوية.»

وعلى الرغم من دقة النتائج، فما زالت دقة الذكاء الاصطناعي بحاجة إلى تحسين، إذ وجد الباحثون أن خوارزمية الذكاء الاصطناعي «استطاعت تخمين الوضع النسبي لشخصين مختارين عشوائيًا وفقًا لشخصيتيهما في 58% من الحالات.»

وهي ليست نتيجة مبهرة، لكنها أفضل قليلًا من التخمين العشوائي.

وقال الباحثون إن خوارزمية الذكاء الاصطناعي التي طوروها أفضل من البشر في توقع السمات. وعلى الرغم من أن تصنيف الأقارب أو الزملاء لسمات الشخصية أدق بكثير من تقييم الغرباء، وجد الباحثون أن الذكاء الاصطناعي «يتفوق على متوسط البشر الذين يقابلون الشخص مباشرة دون أي معرفة مسبقة،» وفقًا لورقة البحث.

وعلينا التعامل مع النتائج بحذر، بالنظر إلى الدقة المحدودة للخوارزمية، ولأن بعض مؤلفي الدراسة يعملون على تسويق تقنيات مشابهة.

وحققت الشبكات العصبونية نتائج مذهلة حقًا، لكن علينا أن نتعامل بحذر مع أي بحث يستخلص استنتاجات تخدم مصالح ذاتية، خاصة إن كان يعتمد على مقاييس إحصائية.

– المصدر: باحثون يطورون خوارزمية ذكاء اصطناعي تحدد شخصية الفرد من صورته على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.