الصين

دراسة جديدة: الإغلاق الكامل منع إصابة الملايين بفيروس كورونا المستجد

كشف علماء من جامعة كاليفورنيا أن إجراءات الإغلاق الكامل والبقاء في المنازل منعت إصابة الملايين بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ودرس العلماء -وفقًا لتقرير بيزنس إنسايدر– الإجراءات التي طبقتها الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية لمعرفة مدى نجاح التدابير الصحية مثل حظر السفر والبقاء في المنازل والعمل فيها في منع انتشار الفيروس.

ووفقًا للدراسة التي نُشرت في مجلة نيتشر بيّن العلماء أنه لو لم تُطبق إجراءات العزل الصحي في الولايات المتحدة، لكان من المحتمل أن يصاب 4.8 مليون شخص إضافي بالفيروس بحلول السادس من أبريل/نيسان، وأن الإجراءات الوقائية في جميع الدول الست منعت إصابة نحو 62 مليون شخص إضافي، وجمع العلماء بيانات هذه الدراسة حتى يوم السادس من أبريل/ نيسان، لكن من المحتمل أن هذا الرقم قد ارتفع خلال الشهرين الماضيين.

أكدت الولايات المتحدة حتى الآن تسجيل أكثر من 1.95 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وأكثر من 110 ألف حالة وفاة، وسجلت الولايات المتحدة 356 ألف حالة إصابة منذ السادس من أبريل/نيسان، لكن الباحثين يحذرون في بحثهم من أن العديد من الإصابات لم تُكتشف بعد، خاصة عندما تكون أدوات الاختبار غير فعالة أو غير متوفرة، لذلك يمكن أن تكون الأعداد الحقيقية لكل من حالات العدوى والحالات التي منعت إصابتها أعلى مما تشير إليه الأرقام الرسمية.

وقال الدكتور روبرت سيجل خبير الأمراض المعدية في ستانفورد لصحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل «كانت إجراءات الحظر الصحي تجربة جديدة حققت نجاحًا كبيرًا، وسيكون رفع الحظر تجربة جديدة لا نعرف نتائجها، لكن المؤكد أن خطر زيادة عدد الإصابات كامن فيها.»

– المصدر: دراسة جديدة: الإغلاق الكامل منع إصابة الملايين بفيروس كورونا المستجد على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.