الخوارزميات

خوارزمية جديدة تحسن الصور الضبابية للأشخاص بجودة مذهلة

تحسين!

طور باحثون في جامعة ديوك خوارزمية تتيح زيادة تفاصيل صورة شخصية ضعيفة الدقة لوجه بشري باستخدام الحاسوب. وتشبه هذه التقنية أداة إنهانس التي ظهرت من المسلسل التلفازي عن الجرائم: سي إس آي، التي تبدو كأنها تحصل على المعلومات من الفراغ.

سميت خوارزمية الذكاء الاصطناعي «بلس» وهذا اختصار لعبارة طويلة باللغة الإنجليزي تعني «تحسين الصور ذاتيًا عبر استكشاف الفضاء الكامن للنماذج التوليدية،» وهي تتيح للباحثين إنشاء صور واقعية للوجوه بدقة تصل إلى 64 ضعفًا دقة الصورة الأصلية، أي تتيح مثلًا تحويل صورة وجه فيها 16 × 16 بكسلًا إلى صورة فيها 1024 × 1024 بكسلًا.

وقالت سينثيا رودين، عالمة الحاسوب في جامعة ديوك والباحثة الرئيسة في المشروع، في بيان «لم يستطع أحد سابقًا إنشاء صور فائقة الدقة بهذه التفاصيل القليلة.»

صورة أكبر

يأمل الباحثون في استخدام التقنية يومًا في مجموعة متنوعة من المجالات، ومنها الطب والدراسة المجهرية والتصوير بالأقمار الاصطناعية.

ولا تطابق تقنية الباحثين تقنية إنهانس في مسلسل سي إس آي تمامًا، بل تنشئ الأداة صور وجوه واقعية جديدة باتخاذ الصورة المصدرية قليلة الدقة دليلًا، ولا تقدم تجميعًا حقيقيًا لبيانات الوجه الأصلي. وعلى الرغم من ذلك، قد تكون النتائج مشابهة للأصل إلى درجة مدهشة، حتى إن لم تكن مقبولة في المحاكم.

وتستخدم خوارزمية الذكاء الاصطناعي تقنية شبكة الخصومية التوليدية، وهي إحدى تقنيات تعلم الآلة، إذ تُغَذّى شبكتان عصبيتان بعدد كبير من الصور، وتعمل إحداهما على إنشاء الوجوه، وتعمل الأخرى على تحليل النتائج والتأكد من أنها مقنعة بما يكفي وفقًا لمجموعة من المعايير المحددة.

– المصدر: خوارزمية جديدة تحسن الصور الضبابية للأشخاص بجودة مذهلة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.