الثورة الصناعية 4.0

تقنية جديدة قد تساعد في تلقيح النباتات حتى إن استمرت أعداد النحل في التناقص

حبوب اللقاح

طور فريقٌ من العلماء تقنيةً جديدة لتلقيح النباتات دون الحاجة إلى النحل بعد تنافص أعداده بمستويات كارثية.

وذكر موقع سي إن إي تي أن التقنية الجديدة تعتمد على استخدام فقاعات الصابون في نشر حبوب اللقاح. واختبر العلماء التقنية من خلال تثبيت أداة لإطلاق الفقاعات في السطح السفلي لطائرات دون طيار، ونجحوا في تلقيح بستان كمثرى. ما يمثل أملًا جديدًا لإنقاذ القطاع الزراعي في حالة استمرار أعداد النحل في التناقص.

صبية الفقاعات

حاول العلماء سابقًا أتمتة عملية تلقيح النباتات من خلال استخدام روبوتات صغيرة الحجم تحلق وتتنقل من نباتٍ إلى آخر بصورةٍ مشابهة للنحل. لكن باحثو معهد اليابان المتقدم للعلوم والتقنية وجدوا أن استخدام فقاعات الصابون أفضل كثيرًا ولا يؤذي النباتات، ونشر الباحثون دراستهم في دورية آي ساينس يوم الأربعاء 17 يونيو/حزيران 2020.

وقال إيجيرو مياكو، الباحث الرئيس في الدراسة، في بيانٍ صحافي «الأمر يشبه الخيال، إذ نجحت الفقاعات في حمل حبوب اللقاح وتلقيح النباتات بكفاءةٍ عالية، وكانت جودة الثمار الناتجة مساوية للثمار التي تنتج عن التلقيح اليدوي.»

النحل

ما زال التلقيح الذي ينفذه النحل أفضل كثيرًا من تلقيح فقاعات الصابون أو غيرها من الوسائل المبتكرة. وتواجه تقنية فقاعات الصابون بعض العقبات، فمثلًا لا يعرف العلماء كيف سيضمنون عملها في الطقس الممطر أو العاصف، ولذا علينا المحافظة على أعداد النحل بالتوازي مع تطوير تقنيات جديدة.

– المصدر: تقنية جديدة قد تساعد في تلقيح النباتات حتى إن استمرت أعداد النحل في التناقص على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.