الجاذبية

علماء يجدون مركز جاذبية النظام الشمسي

قليل من عدم الاتزان

استطاع العلماء إيجاد مركز الجاذبية الدقيق لنظامنا الشمسي بخطأ لا يتجاوز 100 متر، وهي مسافة تقترب من الصفر في مقاييس نظامنا الشمسي الواسع.

وربما تعلمت في صورٍ الكتب المدرسية أنّ مركز المجموعة الشمسية هو منتصف الشمس، ولكن إيجاد مركز الجاذبية أو ما يُسمى المُرجح هو مهمة معقدة نحو ما نشره موقع ساينس أليرت. وتطلبت المهمة أخذ قوة الجذب لكل كوكب وكويكب وقمرٍ في النظام الشمسي بالحسبان.

انحراف بسيط

ويقع مركز الجاذبية لنظامنا الشمسية فوق سطح شمسنا بمسافة صغيرة بعد حساب قوى الجاذبية الناتجة عن الأجسام السماوية، خاصةً المشتري، تبعًا للدراسة المنشورة في ذي أستروفيزكال جورنال.

ويستطيع الفلكيون بعد معرفة مركز نظامنا البحث عن موجات الثقالة التي تصدرها الثقوب السوداء فائقة الكتلة والنجوم النباضة وفقًا لما نشره موقع ساينس أليرت. وهذه القياسات دقيقة جدًا وحساسة وتعتمد على معرفتنا لموقع كوكبنا بالنسبة لمُرجح نظامنا الشمسي.

شبكة الكون

ويرى العلماء أن بإمكانهم تحسين مراقبتهم لموجات الجاذبية بعد الحصول على المعلومات الجديدة.

وقال ستيفين تايلور عالم الفلك في ناسا في بيان صحفي «نراقب مجرة درب التبانة عبر النجوم النابضة، ونحاول أن نقلد عنكبوتًا في مركز شبكتها. وتشكل معرفتنا لمركز نظامنا الشمسي خطوةً مهمة لتسجيل أصغر الهزات في تلك الشبكة.»

– المصدر: علماء يجدون مركز جاذبية النظام الشمسي على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.