تطورات

اختبار جديد يستطيع الكشف عن فيروس كورونا المستجد في الدم خلال 20 دقيقة فقط

أعلنت جامعة موناش الأسترالية عن تطوير اختبار بسيط للدم للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال مدة لا تتجاوز 20 دقيقة، إذ يعتمد الاختبار على تراص الخلايا الحمراء لتحديد الأجسام المضادة في الدم والتي يركبها الجسم عن الإصابة بالفيروس.

ولهذا يحتاج الأطباء إلى 25 ميكروليتر من البلازما لإجراء الاختبار، وفي حال الإصابة بالفيروس فإن خلايا الدم الحمراء تتراص وتتجمع لتصبح مرئية بالعين المجردة.

وقال سيمون كوري الأستاذ في قسم الهندسة الكيميائية في الجامعة «يُجرى الاختبار عن طريق مزج دم المريض أو البلازما على لوحة مخصصة تحتوي على مواد فاصلة وتركها لمدة تتراوح بين 5-15 دقيقة ثم وضعها في جهاز طرد مركزي لفصل الخلايا المتكتلة عن الخلايا الحرة.»

وفي المقابل تعتمد الاختبارات الحالية على إجراء مسحة من الأنف للكشف عن العدوى النشطة للفيروس، لكن هذا الاختبار الجديد قادر على تحديد إن كان شخص قد أصيب بالفيروس سابقًا، ما قد يساعد الدول التي تسجل أرقامًا مرتفعة في عدد الإصابات على فحص السكان وتحديد عدد الإصابات وتأكيد فعالية اللقاحات خلال فترة التجارب السريرية.

وأضاف كوري «يعتمد هذا الاختبار على فكرة الاختبارات الدموية الشائعة والمستخدمة على نطاق واسع.»

– المصدر: اختبار جديد يستطيع الكشف عن فيروس كورونا المستجد في الدم خلال 20 دقيقة فقط على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.