الثورة الصناعية 4.0

ناسا تستخدم روبوتًا لفحص هيكل محطة الفضاء الدولية

رحلات مشي فضائي مؤتمتة

تعاون علماء ناسا ووكالة الفضاء الكندية لأتمتة إحدى أخطر المهام على محطة الفضاء الدولية بإرسال روبوت للمشي الفضاء دون أن يعرض البشر للخطر.

وأُرسل الروبوت ديكستر المشابه لبرجٍ متعدد الأذرع إلى خارج المحطة للتأكد من عدم وجود تسريبات، خاصةً مادة الأمونيا وهي سائل التبريد المستخدم في المحطة، وفق بيان صحافي من ناسا.

وأصبح عمل الروبوت أسهل بعد إضافة «الروبوت الفندق،» لحماية البشر من تعريض أنفسهم للخطر.

الفندق المتنقل

وشغل رواد المحطة وحدة تخزين الأدوات الروبوتية المعروفة اختصارًا ب «آر آي تي إس» في ديسمبر/كانون الأول الماضي. وتطلق عليه ناسا اسم الروبوت «الفندق»، لكنه فعليًا مخزن للأدوات. ويوفر لديكستر مكانًا لتخزين أجزاء من أدوات «رييل» للكشف عن تسرب الأمونيا، خارج المحطة ما يُسهل الوصول إليها.

وقال مدير المعدات لمشروع «آر آي تي إس» مارك نيومان في البيان الصحافي «إن رييل مثال مهم لتسهيل حياة رواد الفضاء باستخدام الروبوتات المهيئة بالأدوات اللازمة. ويستطيع ديكستر استخدام رييل للكشف عن تسربات الأمونيا، دون أن يتطلب ذلك رواد الفضاء بالمهمة ذاتها أثناء المشي الفضائي.»

فحص التشغيل

ويبدو أن الأدوات الجديدة تحافظ على أمان رواد الفضاء بأتمتة المهام الخطرة. وتأمل ناسا استخدام التقنيات نفسها لبناء موطنٍ مداريّ.

وتخطط وكالة ناسا لإنشاء محطة لإرسال محطة مأهولة إلى مدار القمر بحلول العام 2024 تحمل اسم ديب سبيس جيتويه باستخدام تقنيات روبوتية ستؤدي معظم الأعمال الخطرة والصعبة لتحقيق هذه الخطة.

– المصدر: ناسا تستخدم روبوتًا لفحص هيكل محطة الفضاء الدولية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.