أجهزة

جهاز صغير قابل للابتلاع يجمع عينات من بكتيريا الأمعاء لاكتشاف الأمراض

تمثل مناظير القولون وسيلةً أساسية لفحص القولون والمستقيم، لكن المشكلة تكمن في عدم قدرة الأطباء على استخدامها في فحص باقي أجزاء الجهاز الهضمي.

ولذا طور علماء جامعة بوردو جهازًا صغيرًا يمكن ابتلاعه، ويجمع عينات من بكتيريا الأمعاء خلال رحلته داخلها ما يساعد الأطباء في متابعة الحالة الصحية لجميع أجزاء الجهاز الهضمي.

وأوضح الباحثون تفاصيل الجهاز في دراسةٍ نشرت في وقتٍ سابق من العام الجاري في دورية آر إس سي أدفانسيز. وذكروا أنه يبرمج كي يتحلل عندما يصل درجة حمضية الجزء المراد فحصه في الأمعاء، ويخرج مادة ماصة تجمع عينات البكتيريا وتستكمل طريقها حتى تخرج من الجسم.

وأضاف العلماء أن التقنية الجديدة تتفوق على مناظير القولون التقليدية وحتى التنظير الكبسولي الذي لا يستطيع جمع عينات البكتيريا.

وقال رحيم رحيمي، المهندس في جامعة بوردو، في بيانٍ صحافي أن المناظير التقليدية لا تستطيع جمع عينات البكتيريا من الأجزاء المصابة في الأمعاء ويضطر الأطباء إلى جمع عينات البكتيريا من براز المريض ما يؤدي إلى نتائج خاطئة لأن البكتيريا تختلف باختلاف أجزاء الأمعاء. وأضاف أن التقنية الجديدة مكملة للتقنيات التقليدية.

ولذا فإن الجهاز الجديد بعد اعتماده لن يحل محل المناظير التقليدية وإنما سيكمل عملها فحسب. فمثلًا عندما يكتشف الطبيب تضررًا في جزء معين من الأمعاء خلال فحصٍ روتيني بالمنظار التقليدي سيلتقط صور لهذا الجزء وبعد ذلك. يستخدم الجهاز الجديد لمع عينات من البكتيريا الموجودة فيه. بالإضافة إلى أنه يمثل إضافة مهمة في فحض أجزاء الأمعاء التي لا يصل إليها المنظار التقليدي.

– المصدر: جهاز صغير قابل للابتلاع يجمع عينات من بكتيريا الأمعاء لاكتشاف الأمراض على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.