أمراض

خوارزمية تكتشف أمراض القلب من خلال تحليل الصور الشخصية

طور الباحثون خوارزمية تستخدم التعلم العميق لاكتشاف أمراض القلب من خلال تحليل صور وجوه المرضى.

وقال زي زينج، نائب مدير المركز الوطني لأمراض القلب والأوعية الدموية في العاصمة الصينية بكين والمؤلف الرئيس للدراسة التي نشرت في دورية يوروبيان هارت، في بيانٍ صحافي أن هذه الدراسة تعد أول عمل يستخدم فيه الذكاء الاصطناعي لاكتشاف أمراض القلب من خلال تحليل شكل الوجه.

ويأمل الباحثون أن تستخدم خوارزميتهم في اكتشاف أمراض القلب من خلال الطلب من المرضى التقاط صور لوجوههم قبل ذهابهم إلى العيادات.

وقال زينج أن التقنية الجديدة قد تمثل وسيلةً رخيصة وبسيطة وفعالة لتحديد المرضى الذين يحتاجون مزيدٍ من الفحوصات. لكن الخوارزمية تحتاج إلى مزيدٍ من التطوير واختبارها على أعراقٍ أخرى.

وترصد الخوارزمية علامات معينة في الوجه، مثل التجاعيد وثنايا شحمة الأذن والرواسب الصفراء حول الجفون والحلقات البيضاء على الأطراف الخارجية للقرنية.

وتضمنت التجارب 1000 مريض من تسع مستشفيات صينية، وأوضحت تفوق الخوارزمية على الوسائل التقليدية المستخدمة لمسح المرضى بحثًا عن أمراض القلب. إذ نجحت في 80% من المصابين، ونفت إصابة 61% من غير المصابين.

وتوصف هذه النتائج بأنها متوسطة ويمكن تحسينها كثيرًا. وذكر الفريق أنه ما زال بحاجة إلى معالجة مشكلة المعدل الإيجابي الخاطئ المرتفع البالغ نحو 46% والذي قد يسبب زيادة الإقبال على العيادات وإجراء فحوصات غير ضرورية، وفقًا لزيانج-يانج جي، مدير معهد الدماغ والإدراك في قسم الأتمتة في جامعة تسينجهوا في بكين والمؤلف المساعد للدراسة.

وقال تشارالامبوس أنطونيادس، أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية في جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة، في البيان الصحافي أن التقنية الحديد تمثل حلًا جيدًا في المناطق التي لا توجد فيها وسائل تشخيص أمراض القلب.

– المصدر: خوارزمية تكتشف أمراض القلب من خلال تحليل الصور الشخصية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.