أبحاث

جامعة الشارقة وصندوق الوطن يطلقان مشروعًا لتطوير دواء مضاد لكوفيد-19

أطلقت جامعة الشارقة الحكومية وصندوق الوطن، الإماراتيين، يوم الأحد 23 أغسطس/آب 2020، مشروعًا مبتكرًا لتطوير دواء مضاد للفيروسات ثنائي الفاعلية بهدف التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكرت وكالة أنباء الإمارات إن الاتفاقيات التي وقعها الجانبان تهدف «إلى التعاون المشترك بين جامعة الشارقة وصندوق الوطن -وهو مبادرة مجتمعية لمجموعة من رجال الأعمال الإماراتيين هدفها دعم التنمية المستدامة وتجسيد رؤية القيادة الرشيدة في الاستعداد لمرحلة ما بعد النفط- لدعم البحوث العلمية الفائزة في إطار برنامج صندوق الوطن للأبحاث التطبيقية والتطوير والتي فازت بها جامعة الشارقة من خلال مشروعين لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، ومن ضمنهما مشروع يعنى بعملية تطوير هذا الدواء.»

ويسعى المشروع -وهو بقيادة الدكتور سامح سليمان مع المشاركين الدكتور أحمد المهدي والدكتورة رانيا حمدي والدكتور محمد حيدر من جامعة الشارقة- إلى تصميم دواء مضاد للفيروسات ثنائي الفاعلية ضد كوفيد-19 من خلال الجمع بين مركبين رئيسين، ما يعطل عمل الإنزيمات الرئيسة اللازمة للعدوى الفيروسية؛ وستصاغ المركّبات المطورة في صيغة صيدلانية خاصة لاستبعاد وجود الفيروس وانتقاله، وسيوفر الدواء المقترح، أيضًا، آلية للتغلب على أي مقاومة محتملة للأدوية أو تفشي محتمل لفيروس متطور في المستقبل.

جامعة الشارقة وصندوق الوطن يطلقان مشروعًا لتطوير دواء مضاد لكوفيد-19

وقال أحمد محمود فكري المدير العام بالإنابة لصندوق الوطن «كمبادرة وطنية تدعم المشاريع البحثية العلمية لحقبة ما بعد النفط، وجدنا أن تفشي فيروس كورونا المستجد جعل الأمر أكثر إلحاحًا لدعم المشاريع المبتكرة التي تهدف لمساندة الجهود الوطنية في التصدي لانتشار الفيروس.»

وأضاف «أن صندوق الوطن ركز على أبحاث كوفيد-19 في الدورة الأخيرة لبرنامج الأبحاث التطبيقية والتطوير، واستقطبت الأبحاث التي تدعم الجهود الاحترازية وتضيف إلى الأبحاث العالمية التي تتطلع إلى دراسة الفيروس المنتشر والقضاء عليه، ونثق تمامًا بالجهود التي تبذلها جامعة الشارقة وباحثوها في سعيهم لتطوير دواء مبتكر مضاد للفيروسات ضد كوفيد-19.»

وقال الدكتور معمر بالطيب نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا إن «هذه الاتفاقيات تمهد الطريق للمزيد من التعاون البحثي في المستقبل القريب وسينتج عنها عديد من الأبحاث المهمة ذات التأثير الإيجابي على مجتمع دولة الإمارات.»

وتأتي هذه الاتفاقيات في ضوء الإعلان عن المشاريع الفائزة بدعم من برنامج «الأبحاث التطبيقية والتطوير» والتي سعت لمساندة المشاريع والأبحاث العلمية التي تدعم الجهود الإماراتية في التصدي لفيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

جامعة الشارقة وصندوق الوطن يطلقان مشروعًا لتطوير دواء مضاد لكوفيد-19

ويسعى برنامج صندوق الوطن للأبحاث التطبيقية والتطوير (باحث) إلى تقديم الدعم للجامعات والمؤسسات البحثية غير الربحية للحصول على تمويل لأبحاثهم في المياه والصحة وعلم الجينوم والدفاع والطيران والثورة الصناعية الرابعة.

وكان صندوق الوطن أطلق برنامجه للأبحاث التطبيقية والتطوير (باحث) التي «توفر فرص الدعم لجميع الباحثين في دولة الإمارات ليتمكن الباحثون من الحصول على فرص لتمويل الأبحاث والمشاريع المبتكرة، وفرص الوصول إلى شبكات الأبحاث المحلية والعالمية، ومواكبة أحدث الاكتشافات في المجتمع العلمي المحلي.»

وأطلق الصندوق في دورته الأخيرة من البرنامج دعوة لتقديم مشاريع بحثية تهدف لمساندة الجهود العالمية في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد. وتلقى مجموعة من المقترحات البحثية من الجامعات في دولة الإمارات، وخضع الباحثون لعملية تقييم دقيقة بهدف اختيار أفضل المشاريع التي تخدم قطاع الرعاية الصحية والمجتمع.

وفازت ثلاثة مشاريع بحثية بمنح في هذه الدورة: الأول مشروع من جامعة الشارقة يركز فيها الباحثون على تطوير دواء مضاد للفيروسات، ويركز المشروعان الآخران – من جامعة الشارقة وجامعة نيويورك-أبوظبي- على تطوير طرائق جديدة لاكتشاف فيروس كوفيد-19 بطرائق سريعة وبسيطة وأقل تكلفة، لاستخدامها في المنازل أو محطات الفحص الجماعي السريع في المطارات أو مراكز التسوق أو المعاهد التعليمية أو غيرها. وقد تعدل طرائق الكشف كي تستخدم مع فيروسات أخرى مستقبلًا.

– المصدر: جامعة الشارقة وصندوق الوطن يطلقان مشروعًا لتطوير دواء مضاد لكوفيد-19 على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.