أبحاث

“هيكسا”.. السيارة الطائرة بـ 18 مروحية قريبا في الخدمة

تقوم القوات الجوية الأمريكية بالاختبارات الأخيرة على السيارة الطائرة التي تتسع لنقل راكب واحد عبر مروحياتها الـ 18. الشركة المصنعة تفحص أيضاً إمكانية استخدامها بشكل تجاري قريباً حيث لا تحتاج لرخصة قيادة طيران خاصة.

تجري القوات الجوية الأمريكية بالتعاون مع شركة LIFT لصناعة الطائرات، ومقرها تكساس، التجارب الأخيرة على السيارة الطائرة هيكسا.

الطائرة الفريدة من نوعها  والمجهزة بـ 18 مروحية خاصة مخصصة لنقل شخص واحد، يمكن أن تصبح إحدى الطائرات الهامة ضمن الترسانة الجوية الأمريكية، بحسب موقع صحيفة ميل أونلاين.

ويقول منتجو الطائرة إنها وبفضل نظام الطيران الآلي الخاص بها، فإن استخدامها سهل للغاية، ويمكن اعتبارها أكثر أماناًمن قيادة طائرة تقليدية صغيرة.

وحققت الطائرة أداء عالي الجودة لغاية الآن بحسب الصحيفة الأمريكية. وشوهدت وهي تحلق فوق معسكر مابري وهي قاعدة بالقرب من أوستن في ولاية تكساس. وهبطت الطائرة وصعدت عدة مرات، كما حلقت الطائرة في أماكن مختلفة من ولاية تكساس.

وتزن الطائرة 432 رطلاً، بما في ذلك مروحياتها المعلقة فوقها، وهي بذلك تعتبر من ضمن الطائرات خفيفة الوزن، ولديها العديد من ضوابط من أجل سهولة الطيران العمودي والتحليق لغاية 700 قدم وحتى 1200 قدم في المناطق غير المأهولة. ويتم التحكم بالطائرة بواسطة عصا تحكم ثلاثي المحاور، كما أن تقنية الطيران الآلي الخاص، يجعل من قيادتها عملية سهلة، بحيث لا يحتاج قائدها إلى رخصة قيادة طائرات للتحكم وبها والتحليق بها.

السيارة الطائرة تتسع لشخص واحد فقط

وكانت الشركة قد صرحت في بداية مرحلة التصنيع عام 2018 أنها بصدد  إنتاج طائرة خاصة، سهلة القيادة وآمنة. وصرح الرئيس التنفيذي لشركة LIFT ماثيو تشيسن في مقابلة أجريت معه عام 2018 مع وسائل إعلام أمريكية: “نحن نصنع طائرة ليصبح الطيران بسيطاً وآمناً وغير مكلف لدرجة أن أي شخص يمكنه القيام بذلك بمهارة قليلة جداَ.

وأنفقت القوات الجوية الأمريكية 25 مليون دولار على أبحاث هذه الطائرة، وتأمل الشركة المصنعة في استخدامها تجاريا في المستقبل.

يُشار إلى أن دولاً أخرى مثل اليابان تحاول إنتاج سيارات طائرة سهلة القيادة أيضاً، حيث أعلنت شركة سكاي درايفر اليابانية أنها تسعى إلى استخدام سيارات طائرة بشكل تجاري داخل اليابان بسعة شخصين، بحلول عام 2023.

ع.أ.ج/ ع.غ