الإلكترونيات

تصنيع الإلكترونيات عند الطلب بالطباعة ثلاثية الأبعاد يحسن كفاءة الإنتاج

تُستخدم الطباعة ثلاثية الأبعاد في بناء مجسم ثلاثي الأبعاد بترسيب طبقات متراصة من المواد، أشهرها اللدائن الحرارية، ومنها المعادن والسيراميك أحيانًا.

وأصدر موقع آي دي تك إكس ريسيرتش لأبحاث السوق تقريرًا مفصلًا عن الإلكترونيات المصنوعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد، وإحدى المزايا الرئيسة التي ذكرها التقرير إمكانية تصنيع منتجات بمواصفات فريدة لها أجزاء مصنّعة وفقًا للطلب بكفاءة أعلى وتكلفة أقل.

وتمتاز هذه الطريقة أيضًا بأنها تنتج كميات أقل من النفايات مقارنة بأغلب تقنيات التصنيع الأخرى، ويقلل التصنيع حسب الطلب الهدر، ويتيح للشركات التكيف مع المتطلبات المتغيرة للسوق بمرونة أكبر، كحدوث تغييرات مفاجئة في أذواق المستهلكين، أو حين تكون مبيعات منتج جديد أفضل أو أسوأ مما كان متوقعًا، أو عند الحاجة غير المتوقعة لمنتج معين في منطقة بعيدة أو خلال وقت قصير جدًا.

وبرزت الطباعة ثلاثية الأبعاد بفضل تعدد تطبيقاتها، وأتاحت حلولًا مخصصة في مختلف المجالات، ومنها معدات الحماية الشخصية والأجهزة الطبية، ما أثبت أهمية التقنية في مواجهة التحديات العالمية في سلاسل الإمداد.

وأحدثت جائحة كوفيد-19 اضطرابات عالمية ذات أبعاد صحية واقتصادية واجتماعية. وسببت تدابير الحجر القاسية وقيود التصدير ركودًا هائلًا في الإنتاج الصناعي، ما أدى إلى عجز شديد في النقل والإمداد، فعانى العالم من اضطرابات شديدة في سلاسل الإمداد العالمية. وفي ظل هذه التحديات، نمت احتياجات غير مسبوقة، لكن تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد أظهرت مرونة تشغيلية واستجابة ابتكارية سريعة، وبذلك أسهمت في جهود الإمداد العالمية.

ويؤدي التصنيع وفقًا للطلب بالاعتماد على الطباعة ثلاثية الأبعاد عادةً إلى خسارة ميزة وفورات الحجم، وهي وفورات التكلفة التي تحصل عليها الشركات عند زيادة إنتاجها، فتتناقص تكلفة إنتاج كل وحدة من السلعة كلما زاد حجم الإنتاج. وتقلل الإلكترونيات المصنعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد من مزايا زيادة الإنتاج في المصنع، ما دفع بعض الباحثين إلى اقتراح نموذج مختلف اسمه التصنيع الموزع.

ويتضمن التصنيع الموزع التصنيع في عدة مواقع صغيرة قريبة من الوجهة النهائية للمنتجات للاستجابة لمطالب محددة ضمن سلسلة الإمداد المحلية. ويقدم التصنيع الموزع مزايا عديدة، ومنها تقليل وقت التوزيع وتخفيض التكلفة عبر تصنيع المنتجات قرب وجهتها النهائية، دون استثمارات طويلة الأجل في منشآت كبيرة مرتبطة بأغراض محددة، ما يجعل سلسلة الإمداد التصنيعية أمرن، ويقلل من مخاطر توقف خط الإنتاج أو تعطل سلسلة الإمداد، وفقًا لموقع إنترستنج إنجنيرينج.

ويتيح هذا النوذج الاستفادة من السعة الزائدة لمنشآت معينة، حتى إن كانت تصنع منتجات مختلفة، ويقلل ذلك التكاليف الكلية.

وعلى الرغم من ذلك، تصعب الاستفادة من التصنيع الموزع أحيانًا، فتكلفة النقل لمسافات طويلة اليوم أقل بكثير من تكلفة إيصال المنتجات لمسافات قصيرة إلى مستهلكها النهائي.

– المصدر: تصنيع الإلكترونيات عند الطلب بالطباعة ثلاثية الأبعاد يحسن كفاءة الإنتاج على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.