البيئة والطاقة

جوجل وفيسبوك يعلنان عن التزامات مناخية جديدة

جددت شركتا جوجل وفيسبوك تعهداتهما البيئية وانضمتا إلى شركتي آبل ومايكروسوفت، إذ تعهدت مايكروسوفت خلال العام الحالي بالوصول إلى مستوى سالب لانبعاثات الكربون بحلول العام 2030، ما يعني أنها ستحسب كل كميات الكربون التي أنتجتها وستتخذ التدابير اللازمة لمواجهة تأثيرها.

قررت شركة جوجل أن تسير على خطى شركة مايكروسوفت، وتعهدت الشركة في العام 2007 أن تقلل انبعاثات الكربون واعتمدت الأجهزة الكهربائية التي تعمل على الطاقة المتجددة. وتدعي الشركة الآن – وفقًا لمقال لساندر بيتشاي الرئيس التنفيذي لشركة جوجل ألفابيت – أنها أنجزت خطوات لتعويض انبعاثات الكربون الصادرة عنها منذ تأسيسها.

وقال بيتشاي «على العالم أن يتحرك الآن إذا أردنا تجنب أسوأ عواقب تغير المناخ، ونحن ملتزمون في شركة جوجل بدورنا، وقد كانت الاستدامة قيمة أساسية بالنسبة لنا منذ أن أسس لاري وسيرجي شركة جوجل قبل عقدين من الزمن.»

ستصبح شركة جوجل أول شركة تلتزم بالعمل الخالي تمامًا من انبعاثات الكربون في جميع مراكز البيانات الخاصة بها حول العالم، والتي تستهلك عادة كميات كبيرة من الطاقة، وأضاف بيتشاي «تمثل هذه الخطوة تحديًا كبيرًا، لكننا نعمل على تحقيق هذه الخطوة مع حلول العام 2030.»

ستعتمد شركة جوجل على طاقة الرياح والطاقة الشمسية وستستخدم ذكاءها الاصطناعي القوي للتنبؤ بمتطلبات الكهرباء المستقبلية، ما دعا نشطاء البيئة إلى الإشادة بهذه الخطوة، إذ قالت إليزابيث جارديم الناشطة في منظمة السلام الأخضر في الولايات المتحدة الأمريكية «إن إعلان شركة جوجل ووعدها السابق في شهر مايو/أيار بعدم تطوير ذكاء اصطناعي لاستكشاف مواقع النفط والغاز يظهران جديتها في مكافحة التغير المناخي

أعلنت شركة فيسبوك أيضًا أنها ستصل إلى مستوى صفري لانبعاثات الكربون مع حلول العام 2030، ما يعد هدفًا طموحًا للشركة، لكنه بعيد جدًا – وفقًا لصحيفة ذا جارديان – عن التزامات شركات آبل ومايكروسوفت وجوجل بما يتعلق بالمناخ.

وقال إدوارد بالميري مدير عمليات الاستدامة في شركة فيسبوك «ستصل عمليات شركة فيسبوك في العالم إلى مستوى صفري لانبعاثات الكربون وستعتمد 100% على الطاقة المتجددة بحلول العام 2020.»

وأضاف بالميري «ستعمل شركة فيسبوك خلال العقد المقبل على تقليل انبعاثات الكربون من عملياتنا، وسيشمل ذلك العمل مع شركائنا على تحقيق أهدافهم البيئية الخاصة والمشاركة في تطوير تقنيات جديدة لإزالة الكربون ورفع كفاءة منشآتنا قدر الإمكان.»

يلتزم هذا الإعلان باتفاقية باريس، والتي تهدف إلى الحد من الاحترار العالمي إلى مقدار 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، لكن على الرغم من هذا التعهد لم تمنع الشركة -وفقًا لصحيفة ذا أيريش تايمز- آلاف المعلومات المضللة عن المناخ والصفحات المنكرة للتغير المناخي على منصاتها الإلكترونية.

– المصدر: جوجل وفيسبوك يعلنان عن التزامات مناخية جديدة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.