اقتصاد

بي دبليو سي تعمل على خفض انبعاثاتها الكربونية حتى الصفر في 2030

تعهدت مؤسسة بي دبليو سي المتخصصة بخدمات التأمين والاستشارات الإدارية والضرائب، منتصف سبتمبر/أيلول 2020، بأن تخلو عملياتها وسلسلة توريدها من الانبعاثات الكربونية، بما يشمل إعادة صياغة كيفية تقديم خدماتها لعملائها، والاستمرار في خفض معدلات السفر والانتقال، وزيادة اعتمادها على مصادر الطاقة الخالية من الكربون، والوصول إلى صافي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بدرجة صفر بحلول العام 2030.

وأشارت المؤسسة إلى أنها ستعمل على دمج الآثار المترتبة على تغير المناخ وغيرها من العوامل المرتبطة بالنواحي البيئية والاجتماعية وممارسات الحوكمة في جميع نشاطاتها؛ انطلاقًا من صياغة الاستراتيجيات وصولًا إلى مرحلة التنفيذ، وتعزيز البحوث والشراكات لتسريع الانتقال إلى اقتصاد خالٍ تمامًا من الانبعاثات الكربونية.

وذكرت المؤسسة إنها ستلتزم بإزالة بصمتها الكربونية الناتجة عن السفر والانتقال، إلى جانب تحييد تأثيراتها الأخرى على المناخ من خلال الاستثمار في مشاريع إزالة الكربون وستعمل على إشراك مورديها لمعالجة ما ينتج عنهم من تأثيرات تضر بالمناخ.

وقال بوب موريتز، رئيس مجلس الإدارة العالمي لبي دبليو سي، في بيان تلقى مرصد المستقبل نسخة منه «يجب أن تتطور الشركات والاقتصادات بوتيرة سريعة لمواجهة تحديات كبرى تقف عثرة أمام مجتمعاتنا وكوكبنا. وسواء كنت تنظر إلى الأمر من الحاجة البشرية أو من منظور توزيع رؤوس الأموال، فمن مصلحة الجميع أن نرى تغييرًا منهجيًا لتجنب كارثة مناخية وإطلاق العنان لإمكانيات النمو الأخضر.»

وأضاف «الوصول إلى عالم خالٍ تمامًا من الانبعاثات، ليس مستحيلًا، وفي متناولنا، ما يتطلب كثيرًا من الابتكار والعمل الجاد والتعاون والتفكير الجريء، وستترتب عليه فوائد عظيمة. وعلى مجتمع الأعمال أن يتحمل مسؤولية التحرك والتصرف، ونحن مصممون على الوفاء بالدور المنوط بنا، ليس فقط في عملياتنا وسلسلة توريدنا، بل في طريقة تقديمنا للاستشارات والدعم، لإيجاد عالم مستدام لأجيال المستقبل.»

وتخطط المؤسسة على الوفاء بالتزاماتها، من خلال اتخاذ خطوات تتماشى مع هدف الإبقاء على ارتفاع درجات الحرارة دون 1.5 درجة مئوية، وخفض إجمالي انبعاثات غازات الدفيئة لديها بنسبة 50% بالقيمة المطلقة، بحلول العام 2030، بما يشمل التحول إلى استخدام الكهرباء المستمدة من مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 100% في جميع الأقاليم التي تعمل بها الشبكة.

وتعتزم المؤسسة إدخال تحسينات على كفاءة استخدام الطاقة في مكاتبها وخفض الانبعاثات المرتبطة برحلات الأعمال إلى النصف في غضون عقد، إذ تمثل الانبعاثات المرتبطة بالرحلات الجوية وحدها نحو 85% من إجمالي البصمة الكربونية الحالية للشبكة.

وساهمت جائحة كوفيد-19 في تسريع التحول إلى العمل عن بعد وأثبتت جدوى النماذج الجديدة لخدمة العملاء، ما يندرج ضمن التحول طويل الأجل لخدمات بي دبليو سي.

وتعهدت المؤسسة أيضًا، بالاستثمار في المشاريع الرامية إلى إزالة الكربون؛ ومن بينها الحلول المناخية الطبيعية، فمقابل كل طن من ثاني أكسيد الكربون ينبعث عنها، ستزيل طنًا منه من الغلاف الجوي، لتحقيق تأثير مناخي خال تمامًا من الانبعاثات بحلول العام 2030. فضلًا عن اختيار المشاريع على أساس معايير الجودة والتحقق من الأثر المترتب على خفض انبعاثات الكربون، ودعم المنافع المشتركة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية عمومًا.

– المصدر: بي دبليو سي تعمل على خفض انبعاثاتها الكربونية حتى الصفر في 2030 على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.