أجهزة

14 جراحًا وروبوت يتعاونون في عملية استئصال سرطان

تعاونت ثلاثة فرق من الجراحين مع روبوت جراحي لإجراء عملية جراحية على ثلاث مراحل لاستئصال سرطان من جسم مريض، ما خفّض مدة الجراحة والتعافي بمقدار الثلث تقريبًا.

وأجريت العملية الجراحية في مستشفى نورفولك ونورويتش الجامعي خلال شهر يوليو/تموز الماضي لمريض مصاب بمرحلة متقدمة من سرطان المستقيم، ويأمل الفريق أن تفتح هذه العملية الأبواب لعمليات مشابهة يعمل فيها الأطباء والروبوتات معًا على لإنهائه العمليات الجراحية في وقت أقصر.

الروبوت دافنشي

استخدم الجراحون في العملية الروبوت دافنشي، وهو أحد روبوتين اشتراهما المشفى بعد حصوله على تبرع بقيمة 1.27 مليون دولار من مؤسسة نورفولك ومستشفى نورويتش الخيري. وتتيح هذه الروبوتات للجراحين تنفيذ العمليات الجراحية بدقة عالية من خلال شقوق جراحية أصغر بكثير مما تتطلبه العمليات تقليديًا.

استغرقت العملية – وفقًا لصحيفة ديلي ميل – أقل من عشر ساعات مقارنة باثنتي عشرة ساعة ليجريها الجراحون عادة، وشارك 14 جراحًا مقسمين إلى ثلاث فرق عملت في آن طوال العملية.

إجراء غير جائر

أكد الطبيب إرشاد شيخ المختص في جراحة القولون والمستقيم لصحيفة ديلي ميل أن «توسيع الحوض عملية تسبب آثارًا مؤلمة جدًا بسبب الحاجة إلى إزالة كثير من الأنسجة، لكن مشاركة الفرق الثلاث أدت إلى تقليل هذه الآثار الرضيّة، وخفض مقدار الأنسجة والدم.»

تجرى عملية استئصال سرطان الأمعاء عادة على مراحل، إذ يبدأ جراح الأمعاء العملية، ثم يتابعها الطبيب المختص في أمراض البروستات، وينهيها جراح التجميل لإصلاح الضرر الحتمي الناجم عن العملية.

بلغت فترة تعافي المريض بعد هذا الإجراء الجديد سبعة أيام فقط، بعد أن كانت سابقًا تمتد لثلاثة أسابيع، ويأمل الفريق الجراحي أن يساعد عملهم في تحفيز الممارسات الطبية في جميع أنحاء العالم لمواصلة تطوير طرائق للعمليات الجراحية الجديدة بمساعدة الروبوت.

– المصدر: 14 جراحًا وروبوت يتعاونون في عملية استئصال سرطان على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.