الطب

عُماني يبتكر جهازًا لتخريب فيروس كورونا المستجد عبر الموجات فوق الصوتية

ابتكر مخترع عماني، حديثًا، جهازًا إلكترونيًا قال إنه يقضي على التركيبة الفيزيائية لفيروس كورونا المستجد عبر تسليط الموجات فوق الصوتية عليه على السطوح الفيزيائية والهواء؛ قبل وصول الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 إلى جسم الإنسان.

وقال المبتكر هلال بن سالم بن عامر السيابي لمرصد المستقبل إن ابتكاره «جهاز لتوليد الموجات فوق الصوتية؛ وهي آلية معروفة ولها استخدامات كثيرة ومتنوعة، منها الطب، ولكن ما يميز ابتكاري هو تردداته التي تصل إلى أكثر من مليوني هرتز فتتمكن من هز جسم الفيروس في الهواء وعلى أسطح الأشياء.»

وأضاف «ولأن جسم فيروس كورونا ضعيف خارج الجسم الحي، فإنه سيتحطم عند تعرضه لذبذبات الجهاز»، وأوضح أن ابتكاره «ليس علاجًا بل هو مصمم لتدمير الفيروس على الأسطح، وثبت ذلك في التجارب التي خضع لها الجهاز في مستشفى السلطاني في العاصمة العمانية مسقط، وكما أثبتت تجارب سابقة أجريت على بعض أنواع الفطريات الزراعية في مختبر إحدى الجهات التابعة للثروة الزراعية، إذ حقق الجهاز نتائج جيدة في تباطؤ نمو الفطريات؛ بعد تجربته على 31 عينة فطرية، على الرغم من أن الجهاز غير مخصص لمكافحة الفطريات.»

الاستفادة من الابتكارات السابقة المشابهة

وقال السيابي إن التقنية المطبقة في ابتكاره هي آلية نقل الموجات الصوتية لمسافات طويلة عن بعد.

وأضاف أن الجهاز يعتمد على تقنية موجودة بالفعل منذ العام 1930 ومنها جهاز المسح الصوتي للرحم؛ الذي يعتمد على تقنية الفحص بالموجات فوق الصوتية.

فكرة الابتكار والطموح

وأوضح السيابي إن «فكرة الابتكار جاءته بعد قراءة كتاب بعنوان (وداعاً لكل الأمراض من العام 1930) للكاتب علاء الحلبي؛ يتحدث فيه عن إمكانية وثبوت قتل الميكروبات بطاقة رنين الموجات فوق الصوتية، والابتكار هو مولد موجات فوق صوتية يعمل بتردد معين، وأجهزة صنع الموجات فوق الصوتية موجودة ومستخدمة في تطبيقات متنوعة.»

وأضاف إن «ما يميز ابتكاري هو معرفة كيفية استخدام طوله الموجي لمكافحة فيروس كورونا المستجد، والتجربة الميدانية هي التي حددته، ومن المعروف أن الموجات فوق الصوتية قصيرة المدى، وقد لا يتعدى تأثيرها سنتيمترات وبعضها مترين فقط أو أقل.»

يطمح المبتكر أن يجد «مستثمرًا يتبنى فكرة الجهاز لاستخدامه بهدف خدمة البشرية في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.»

إلا أن إقناع المستثمرين يتطلب إجراء اختبارات موثقة علميًا ودراسة التكلفة لمعرفة إمكانية نجاحه تجاريًا.

أكثر من 150 ابتكارًا

نال هلال السيابي شهادات تقدير عدة، وتلقى عشرات الهدايا والدروع التقديرية من مؤسسات حكومية في السلطنة؛ إثر نجاحه في تطوير نحو 150 ابتكارًا أبرزها كوب الكفيف؛ وهو اختراع يخدم المكفوفين بالاهتزاز لينبههم إلى امتلاء الكوب بالماء أو أي مشروب آخر، وقلم الصم؛ وهو جهاز خاص لقراءة المكفوفين، والمصحف المضيء، والسجادة المضيئة، وجهاز محاربة سرقة السيارات، وجهاز كشف الضباب، وجهاز مختبر النانو، وجهاز أمن الطرق، والنظارة الأمنية ليستخدمها رجال الأمن في أماكن وظروف خاصة.

– المصدر: عُماني يبتكر جهازًا لتخريب فيروس كورونا المستجد عبر الموجات فوق الصوتية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.