القمر

ناسا تخطط للوصل إلى الجانب البعيد من القمر لدراسة إشارات الكون القديم

الماضي السحيق

تخطط وكالة ناسا والمرصد الوطني الأمريكي لعلم الفلك الراديوي لإرسال مركبة فضائية إلى الجانب البعيد من القمر في محاولة للكشف عن تفاصيل البدايات المبكرة للكون.

ووفقًا لبيان صحافي من ناسا، ستبحث المركبة الفضائية المسماة «دابر» عن الإشارات اللاسلكية التي انطلقت خلال «العصر المظلم» للكون، أي خلال أول 380 ألف عام تلت الانفجار العظيم، أو عصر ظلمة الكون قبل تكون النجوم والمجرات، ويتوقع أن تضيف المركبة دابر مستوى جديدًا من الفهم لكيفية تشكل النجوم في المقام الأول بعد أن تعثر على تلك الإشارات.

غرفة الصدى

الإشارات اللاسلكية القديمة للكون التي تصلنا اليوم ضعيفة جدًا، لذلك يجب أن تتوجه المركبة دابر إلى الجانب المظلم من القمر، للتخلص من كل الإشارات الراديوية المشوشة الصادرة من الأرض.

وقال ريتشارد برادلي كبير مهندسي الأبحاث في المرصد الوطني لعلم الفلك الراديوي في بيان صحفي «لا يوجد تلسكوب لاسلكي على الأرض في الوقت الحالي قادر على قياس إشارة الهيدروجين الضعيفة للغاية من الكون القديم لأن العديد من الإشارات الأخرى تطغى عليها.»

التحام مركبتين

وعلينا الانتظار عدة سنوات قبل أن تصبح المركبة دابر جاهزة للانطلاق، فهي اليوم ما زالت تحت التصميم، لكنها مناسبة للالتحام بظهر المركبة أرتميس في سلسلة البعثات التي تخطط لها وكالة ناسا لإرسال البشر إلى القمر في العام 2024.

وقال توني بيزلي، مدير المرصد في البيان الصحافي «ستعتمد مساهمات المركبة دابر لتحقيق نجاح بعثة أرتميس على النمو السريع لأبحاث علم الفلك الراديوي الفضائي والتي شهدناها خلال العقد الماضي.»

– المصدر: ناسا تخطط للوصل إلى الجانب البعيد من القمر لدراسة إشارات الكون القديم على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.