الأطراف الاصطناعية

باحثون يطورون يدًا اصطناعية تعيد 90% من وظائف اليد الطبيعية

أعلن باحثون في المعهد الإيطالي للتقنية عن نجاحهم في تطوير يد اصطناعية سمّوها هانز، وتمثل أملًا جديدًا للمرضى الذين خضعوا لبتر أطرافهم العليا، إذ تعيد إليهم 90% من وظائف اليد الطبيعية، بقدرتها على محاكاة الخصائص الحيوية للأيدي البشرية، مثل الحركة القابلة للتكيف، ومستويات القوة والسرعة. وشارك في المشروع فريقٌ من الباحثين وجراحي العظام والمصممين.

وتتكون هانز من يدٍ ومعصم، وتمتاز بمرونتها وقدرتها على التكيف مع حجم الأشياء كي تمسك بها. واختبرها الباحثون على مرضى خضعوا لعمليات بتر يد، فوجدوا أن مدة التدريب عليها لم تتجاوز أسبوعًا، استطاع المرضى بعدها أن يستخدموا الطرف الاصطناعي في تنفيذ الأنشطة اليومية.

الطرف الاصطناعي الجديد قابل للاستخدام طوال اليوم. ويتضمن مصفوفة من الحساسات تقرأ كهرباء العضلات التي تنشأ عن نشاط العضلات في الجزء المتبقي من الطرف العلوي.

واختبر الباحثون متانة الطرف الاصطناعي الجديد في ظروف تحاكي استخدامه لمدة عام بصورةٍ مستمرة.

Laffranchi et al., Sci. Robot. 5

ويتفوق هانز على ما سبقه بتصميمه الميكانيكي الفريد الذي يمكنه من التكيف مع حجم الأشياء وأداء حركات عديدة بطريقة مشابهة لليد الطبيعية. ويناسب الرجال والنساء ويزن 450 جرامًا.

وتتحرك أصابع هانز بصورةٍ طبيعية، خاصةً إصبع الإبهام ما يساعده على التقاط الأشياء ذات الأوزان المختلفة والإمساك بها بإحكام، ويتحرك معصم هانز أيضًا بصورة مشابهة للمعصم الطبيعي.

– المصدر: باحثون يطورون يدًا اصطناعية تعيد 90% من وظائف اليد الطبيعية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.