المستقبل في الوطن العربي

مهندس مصري يبتكر وحدات عزل مكتبية لحماية العاملين من عدوى كوفيد-19

ابتكر مهندس مصري، حديثًا، وحدات عزل مكتبية تهدف إلى حماية الموظفين والعمال في الشركات والمعامل وخطوط الإنتاج الحيوية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتمتاز تلك الوحدات بأنه مغلقة بصورة محكمة ما يتيح تعقيمها، فضلًا عن أنها مزودة بتقنية بصمة الوجه. وفاز الابتكار بجائزة أفضل تصميم في مسابقة دي إن إيه DNA في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال المهندس المعماري محمد مصطفى رضوان مبتكر وحدات «كيو وورك» لمرصد المستقبل إنه في «بداية انتشار فيروس كورونا المستجد؛ ساد خوف شديد من العدوى في بيئة العمل، ما أدى إلى توقف العمل في المصانع وخطوط الإنتاج، ففكرت في كيفية حماية عمال المصانع دون التأثير على أعمالهم، خاصة أنه لا غنى عن بعض المصانع مثل مصانع الأدوات الطبية والأدوية والغذاء حتى خلال الأوبئة.»

وأضاف «من هنا جاءت فكرة توفير وحدات عمل محكمة الإغلاق تسمح للعمال والموظفين بالعمل دون التعرض إلى خطر العدوى.»

وتابع «بدأت في تطوير الفكرة في أول مارس/آذار العام 2020، وانتهيت منها في مطلع أبريل/نيسان 2020. وجاء الشكل النهائي للتصميم متمثلًا في وحدة سداسية شبيهة بخلية النحل، لتسمح بسهولة التكييف لأماكن العمل المختلفة، محكمة الإغلاق فلا يدخلها الهواء إلا من فتحات تهوية مزودة بمرشحات للفيروسات، وتفتح إلكترونيًا ببصمة الوجه، دون استعمال مقابض ومفاتيح للأبواب، لتجنب انتقال الفيروس من خلال تلامس الأسطح.»

الاستفادة من الابتكارات السابقة المشابهة

وأكد رضوان؛ وهو مؤسس كايرو ديزاينثون؛ أول مارثون تصميمي تفاعلي في مصر ومدير قسم التصميم المعماري في شركة لييد جروب، أنه استفاد «كثيرًا من التصميمات العالمية السابقة، خاصة في مرحلة البحث الأولية، والعصف الذهني؛ إذ درست وحللت التصميمات المشابهة وبنيت عليها.»

وأوضح أنه أضاف إلى ابتكاره تقنية التعرف على الوجه للتحكم في الوحدة، فضلًا عن تقنية تنقية الهواء باستخدام المرشحات المضادة للفيروسات والميكروبات.

تطبيقات الابتكار المستقبلية

وقال رضوان إنه «استخدام هذا الابتكار ممكن في أماكن العمل لتوفير بيئة نظيفة وآمنة وهادئة للعاملين، وأسعى حاليًا تنفيذ وحدات كيو ورك، وأرجو تنفيذها هنا في مصر، لكن أغلب الشركات المهتمة بالفكرة حتى الآن شركات أجنبية. وأجرى محادثات مع ثلاث شركات في إنجلترا وإيطاليا وأوكرانيا، وبدأنا تطوير التصميم وتجهيزه للتصنيع، لكن لم أقرر بعد أي ستتولى التصنيع.»

الصعوبات

لم يواجه المبتكر خلال مرحلة التصميم صعوبات تذكر، إلا أن الصعوبات الأكبر تواجهه في مرحلة التنفيذ، لو أراد التنفيذ في مصر، لأن التصميم يحتاج إلى مواد تشطيب طبية خاصة مقاومة لانتشار العدوى، ويحتاج أيضًا إلى عناصر تقنية أخرى مثل نظام التحكم في بصمة الوجه، وفلاتر تنقية الهواء من الفيروسات.»

مستقبل قطاع التصميم

وقال رضوان إن «العالم عامةً يتغير ويتكيف مع حياة ما بعد كورونا، وعالم التصميم يستجيب لهذه التغيرات المجتمعية، فبدأنا نرى أفكارًا وتصميمات عديدة تسعى إلى تقديم حلول إبداعية لمرحلة ما بعد الجائحة، وشهدنا كثيرًا من المبادرات والمحاضرات التصميمية على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.»

وأضاف «أسست أنا واثنان من أصدقائي كايرو ديزاينثون في مطلع أبريل/نيسان العام 2020؛ وهي أول مسابقة تصميمية تفاعلية مفتوحة، للخروج بعشر حلول إبداعية لعالم ما بعد الجائحة، وأقمنا المسابقة فعلًا في مايو/أيار العام 2020 بمشاركة دولية وكانت حدثًا دوليًا ناجحًا جدًا، ولاقى تغطية واسعة، ونعمل اليوم على تنفيد حلول الفائزين بالتعاون مع غرفة صناعة منتجات الأخشاب والأثاث التابع لاتحاد الصناعات المصرية و شركاء آخرين.»

وتابع «لا ريب أن المصممين يستعدون لمرحلة ما بعد كورونا من خلال حلول إبداعية وتصميمية تلبي احتياجات مجتمع ما بعد الجائحة.»

تغير شكل العالم

وتوقع رضوان «حدوث تغير كبير في شكل التصميم الداخلي للشركات والمصانع والمنازل؛ لأن كل وباء أو حدث مماثل في تاريخ البشرية ترك أثر وبصمة في شكل العالم، وبالمثل فإن ما شهدناه ونشهده حاليًا من تباعد جسدي وعمل ودراسة من المنزل واجراءات وقائية، ستترك أثرًا على المدى القريب والبعيد أيضًا، وقد بدأت منظمات ومؤسسات تعليمية وتصميمية كبيرة على مستوى العالم في نشر قواعد ارشادية لكيفية تصميم المنازل والأماكن بما يتكيف مع الاجراءات الوقائية من الفيروس.»

جائزة دي إن أيه

نال المهندس محمد رضوان، مؤخرًا، جائزة أفضل تصميم في مسابقة دي إن إيه (DNA Paris Award)؛ وهي جائزة دولية للتشجيع والاحتفال بالإبداعات التصميمية، تنظمها (Farmani Group)؛ أحد أكبر منظمي المسابقات التصميمية منذ العام 1985.

وقال رضوان إنه كان يعتزم الاشتراك في مسابقة دي إن أيه، نسخة العام 2019، بتصميم «نفرت» للأثاث، ولكن فاته موعد التقديم، «وعندما جاء موعد التقديم لنسخة هذا العام، (منتصف أبريل/نيسان 2020)، كنت في خضم اعداد مسابقة كايرو ديزاينثون مع شريكي في المسابقة، ففاجأتني زوجتي بأنها اشتركت باسمي في مسابقة دي إن أيه بتصميم كيو ورك».

وختم حديثه لمرصد المستقبل بـ «الحمد لله أولًا، والشكر لزوجتي التي قامت بإشراكي في المسابقة، وحصل التصميم على جائزة أفضل تصميم مسؤول اجتماعيًا».

يذكر أن رضوان خريج هندسة معمارية وتصميم بيئي من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، العام ٢٠٠٥، ونال جائزة تالنت هاوس لفنون الشارع في العام ٢٠١٦، والمركز الثاني في مسابقة تصميم المقر الرئيسي للبنك الوطني في مصر في العام ٢٠٠٦.

– المصدر: مهندس مصري يبتكر وحدات عزل مكتبية لحماية العاملين من عدوى كوفيد-19 على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.