العلوم المتقدمة

موقع على الإنترنت يتيح لك مساعدة ناسا في العثور على كواكب خارجية

طلب المساعدة

أطلقت وكالة ناسا حديثًا مشروعًا علميًا جديدًا يتيح للناس مساعدتها في العثور على كواكب خارجية جديدة.

ويطلب مسؤولو مشروع بلانيت باترول المشكل حديثًا من المتطوعين التمعّن في الصور التي التقطها القمر الاصطناعي تس، ويظن علماء ناسا أن الصور تدل على كوكب خارجي مخفي، لكنهم لن يعثروا عليه بعد وفقًا لموقع سبيس دوت كوم.

ويتيح المشروع لعلماء ناسا تركيز جهودهم بدلًا من فرز كميات هائلة من البيانات بأنفسهم.

لمسة بشرية

تستخدم خوارزميات مدربة على اكتشاف الكواكب الخارجية عادةً في تنفيذ هذا النوع من الأعمال، لكن الحكم البشري ضروري في هذه الحالة.

وقال فيسيلين كوستوف، باحث ناسا الذي يقود مشروع بلانيت باترول، في بيان صحافي «تفشل الأساليب الآلية لمعالجة بيانات قمر تس الاصطناعي أحيانًا في التمييز بين الكواكب الخارجية وبعض الأجرام الأخرى التي تبدو شبيهة بها. والعين البشرية جيدة جدًا في تمييز تلك الأجرام الخادعة، ونحن بحاجة إلى علماء مواطنين لمساعدتنا في التمييز بين الكواكب الحقيقية والأجرام الأخرى.»

فضاء مزدحم

بلانيت باترول ليس المشروع العلمي الوحيد للمواطنين الذي يهدف إلى فرز بيانات تس بحثًا عن علامات على وجود كواكب خارجية، إذ تعمل مبادرة بلانيت هنترز تس على تحقيق الهدف ذاته، لكنها تحلل البيانات بأسلوب مختلف.

وقال مارك كوشنر، المسؤول العلمي في ناسا، في البيان الصحافي «نسبح جميعًا في بحر البيانات ذاته، لكننا نبحث فيه بأساليب مختلفة.»

– المصدر: موقع على الإنترنت يتيح لك مساعدة ناسا في العثور على كواكب خارجية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.