العلوم المتقدمة

علماء فلك يرصدون انفجارًا ضخمًا لنجم في مجرة بعيدة

نجم بعيد

رصد تلسكوب هابل الفضائي، التابع لوكالة ناسا، انفجارًا ضخمًا لنجم في مجرة بعيدة، وهو ما يعرف بظاهرة المستعر الأعظم (سوبرنوفا).

والتقط التلسكوب مجموعة من الصور وثقت هذا الحدث القصير والمشوق، ومكنت العلماء من إنشاء فيلم قصير عن هذا.

مستعر أعظم ضخم

يسمى النجم المنفجر إس إن2018 جي في، ويقع في المجرة الحلزونية إن جي سي 2525، على بعد نحو 70 مليون سنة ضوئية.

وهو قزم أبيض بدأ علماء الفلك يراقبونه قبل الانفجار لحساب معدل توسع الكون، وكان يشكل مع نجم آخر نظامًا ثنائيًا ويسحب منه بعض المادة ويراكمها عبر الزمن، ثم بدأ يسخن ويتضخم ليتحول إلى قنبلة ذرية ضخمة انفجرت على شكل سوبرنوفا من النوع وان إيه.

ويمتد الزمن الذي سجل فيه العلماء تضخم النجم ثم انفجاره نحو عام، إذ بدا لامعًا في الأطراف الخارجية للمجرة ثم تلاشى بسرعة واختفى عن الأنظار.

وقال آدم ريس، الحائز على جائزة نوبل من معهد علوم التلسكوبات الفضائية، في بيان لوكالة الفضاء الأوروبية «لا يمكن لأي عرض للألعاب النارية على الأرض أن ينافس جمال هذا الانفجار.»

ثابت هابل

ويستخدم علماء الفلك هذه الأحداث كوسيلة لقياس مدى سرعة توسع الكون، وهو ما يعرف باسم ثابت هابل الذي يدل على معدل توسع الكون. وساعد تلسكوب هابل الباحثين في تحديد قيمة هذا الثابت نتيجة 30 عامًا من العمل على جمع المعلومات عن أصل الكون.

– المصدر: علماء فلك يرصدون انفجارًا ضخمًا لنجم في مجرة بعيدة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.