أدوية

لقاح فيروس كورونا المستجد قد يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية الخطيرة

ينتظر العالم بأسره تطوير لقاح فعال ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتجري عدة شركات منها شركة مودرنا فايزر اختبارات على آلاف المتطوعين كجزء من تجارب المرحلة الثالثة مزدوجة التعمية، أي أن المتطوع والطبيب المعالج لا يعلمان إن كان المتطوع سيتلقى الدواء الوهمي أم اللقاح.

أثبتت التجارب -وفقًا لتقرير شبكة سي إن بي سي – ظهور آثار جانبية قصيرة المدى، لكنها غالبًا ما تختفي بعد يوم واحد أو أقل، وربما تكون هذه الأعراض مقبولة مقارنة بعدم وجود أجسام مضادة والتعرض لخطر الإصابة بمرض مميت، وفي بعض الأحيان قد تستمر أعراضه لعدة أشهر.

تحدث خمسة مشاركين في المرحلة الثالثة من التجربة عن تجاربهم عن الأعراض الجانبية التي عانوا منها بعد تلقيهم اللقاح، والتي تشمل القشعريرة والحمى وخاصة بعد الحصول على الجرعة المعززة.

عانى لوك هوتشيسون عالم الأحياء الحاسوبي والبالغ من العمر 44 عامًا من قشعريرة والحمى طوال الليل، وعانى آخرون من صداع شديد وصداع نصفي وإرهاق.

أسس المشاركون في التجارب مجموعات على موقع فيسبوك لمناقشة تجاربهم، وكانت نصيحتهم التي أجمعوا عليها هي تخصيص يوم عطلة بعد تلقي الجرعة الثانية، وعانى الكثير من المشاركين الآخرين من أعراض خفيفة فقط، ولكن قد يكون هؤلاء من مجموعة المراقبة التي حصلت على دواء وهمي بدلاً من اللقاح.

نشر فلوريان كرامر عالم الفيروسات في كلية الطب في إيكان في ماونت سيناي في نيويورك تغريدة على موقع تويتر يؤكد فيها أن الآثار الجانبية كانت «غير مريحة ولكنها ليست خطيرة» بالنسبة للقاح شركة مودرنا.

لكن هذه الآثار الجانبية متوقعة، إذ يمكن أن يكون للعديد من اللقاحات الأخرى مثل اللقاح المعزز ضد التيتانوس تأثيرات مماثلة. ومهمة الخبراء الآن شرح هذه النقطة للذين قد يرون أن هذه الآثار الجانبية كافية لرفض الحصول على اللقاح.

لا يثق بعض الناس – خاصة في الولايات المتحدةباللقاحات، لكننا سنرى إن كانت غالبية الناس على استعداد لأخذ لقاح بمجرد الموافقة على لقاح آمن وفعال، ويشعر الخبراء أيضًا بالقلق من أن الشباب سيفضلون المخاطرة بالإصابة بالفيروس بدلاً من تجربة الآثار الجانبية للقاح، ما قد يؤدي إلى خطر نقل الفيروس إلى الفئة الأكثر ضعفًا من السكان.

– المصدر: لقاح فيروس كورونا المستجد قد يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية الخطيرة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.