البيئة والطاقة

المملكة المتحدة تتعهد بتشغيل جميع منازلها بطاقة الرياح

رياح عاتية

أعلن رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون عن خطة لتشغيل جميع منازل المملكة بالاعتماد على طاقة الرياح بحلول العام 2030.

وأشار موقع إنغادجيت التقني إلى أنه مشروع طموح، ويتطلب استثمارات جدية في عنفات الرياح الجديدة خلال العقد المقبل. لكنه قد يشكل خطوة رئيسة نحو تحقيق أهداف خفض الانبعاثات الكربونية التي حددت في اتفاق باريس للمناخ في العام 2015.

إلى الأمام

أعلن جونسون عن استثمار المملكة المتحدة 207 مليون دولار في مصانع لتطوير عنفات برية وبحرية. وينبغي أن تنتج مجتمعة 40 جيجاواط من الطاقة لتشغيل جميع منازل الدولة، وهو وفقًا لتقرير الموقع أربعة أضعاف طاقة الرياح التي تنتجها المملكة حاليًا.

وخلال مؤتمر لحزب المحافظين، صرح بوريس جونسون «سنشغل بالطاقة النظيفة غسالتك وموقدك وتدفأتك وشاحن مركبتك الكهربائية وسخانك، وستستمد جميع أجهزتك كهربائها من نسمات الهواء التي تهب على تلك الجزر.»

العودة إلى الواقع

قد لا تطابق تلك الطموحات واقع المملكة المتحدة، فالتحول التام نحو طاقة الرياح بحلول العام 2030 أكثر تكلفة بكثير مما توقعه رئيس الوزراء، إذ تتوقع شركة البحوث أرورا إنرجي ريسرش أن المشروع سيكلف فعلًا 64.6 مليار دولار، وعمليًا ستحتاج المملكة  في المتوسط إلى إنشاء عنفة جديدة أسبوعيًا خلال العقد المقبل.

وبغض النظر عن ذلك، ربما تواظب المملكة المتحدة على وضع أهداف مناخية طموحة، وعلاوة على ذلك، ذكرت صحيفة ذا فاينانشال تايمز احتمال دعم الدولة للنقل بالاعتماد على الوقود الهيدروجيني وحظر مركبات الوقود الأحفوري.

– المصدر: المملكة المتحدة تتعهد بتشغيل جميع منازلها بطاقة الرياح على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.