السيارات الكهربائية

مرسيدس بنز تكشف عن مشروعها لتطوير سيارة كهربائية مداها 1200 كم

فيجن إي كيو إكس إكس

عرضت مرسيدس-بنز فكرتها لسيارة كهربائية مستقبلية، بمدى مدهش يبلغ 1200 كم بعد شحنها لمرة واحدة فحسب، أي ما يكفي للقيادة من بكين إلى شنجهاي، وفقًا لمرسيدس-بنز.

وقدمت الشركة حديثًا عرضًا لاستراتيجيتها، وأكدت أن هدفها صنع «السيارة الكهربائية ذات المدى الأطول والكفاءة الأعلى في العالم،» وفقًا لموقع إلكترك.

سباق المدى

تجاوزت غالبية سيارات تسلا حديثًا مدى 480 كم. ويبلغ مدى سيارة الموديل إس لونج رينج 600 كم، أي ما يكفي لرحلة من أبوظبي إلى مسقط.

وتسعى شركة لوسيد إلى هزيمة منافستها تسلا بسيارة سيدان فاخرة كهربائية بالكامل بمدى أقصى يزيد عن 800 كم.

تحول كهربائي

قد تحطم سيارة مرسيدس بنز المستقبلية تلك الأرقام القياسية، ولكن من غير المتوقع إنتاج سيارات كثيرة منها. ولم نشهد حتى اليوم سوى صورتين تشويقيتين لشكل السيارة المفترضة.

وقال ماركوس شافر، رئيس قسم البحث والتطوير «إنه مشروع جاد، يدمج تقنيات الجيل المقبل. ونعتزم دمج علوم التقنيات الحديثة في الجيل القادم من السيارات التجارية.»

وتأمل الشركة بأن تتجاوز مبيعات السيارات الكهربائية بالكامل أكثر من نصف مبيعاتها بحلول العام 2030. وما زالت مرسيدس تعمل على تشكيلة سيارات سيدان من طراز إي كيو إي وسيارات دفع رباعي، وكلها سيارات كهربائية مصممة وفقًا لهندسة السيارات الكهربائية المستقبلية للشركة. وتعتمد السيارات الكهربائية الحالية من طراز إي كيو على منصات محركات احتراق معدلة.

ولا توجد معلومات بعد عن موعد الكشف عن سيارة إي كيو إكس إكس، أو الوقت التي ستطرح فيه مرسيدس-بنز سيارات تجارية تعمل بهذه التقنيات المستقبلية.

– المصدر: مرسيدس بنز تكشف عن مشروعها لتطوير سيارة كهربائية مداها 1200 كم على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.