الأخبار

رواد فضاء ناسا المتواجدون على متن رحلة سبيس إكس كرو-1 سيصوتون من الفضاء

سيصوت رواد الفضاء الأمريكيون في الانتخابات الرئاسية المقبلة من الفضاء بعد انطلاقهم إلى محطة الفضاء الدولية على متن المهمة التاريخية لسبيس إكس لصالح ناسا.

سينطلق رواد الفضاء ميشيل هوبكنز Michael Hopkins، وفيكتور غلوفر Victor Glover، وشانون والكر Shannon Walker في الهالويين (31 أكتوبر/تشرين الأول) إلى محطة الفضاء إلى جانب رائد الفضاء الياباني سويشي ناغوشي Soichi Noguchi، كجزءٍ من مهمة سبيس إكس كرو-1، وهي الرحلة التشغيلية الأولى للمركبة الفضائية دراغون كرو التابعة للشركة لمصلحة ناسا. سيصوت رواد الفضاء الأمريكيون في الانتخابات الرئاسية للعام 2020، بالإضافة إلى قيامهم بواجباتهم المتعددة في المختبر المداري.

أخبرت والكر الصحفيين في مؤتمر صحفي في 29 أيلول/سبتمبر فيما يخص رواد فضاء ناسا المتجهين إلى محطة الفضاء الدولية: “نخطط جميعنا للتصويت من الفضاء. تعمل ناسا بشكلٍ جيّدٍ للغاية مع مختلف المنظمات الانتخابية لأننا جميعًا سنصوت من مقاطعات مختلفة، لكن كان من الأسهل لنا القول فقط أننا سنصوت من الفضاء، لذلك هذا ما سنفعله”.

أكّدت والكر أن رواد فضاء ناسا الثلاثة لرحلة كرو-1 سيدلون بأصواتهم من الفضاء بعد أيام من زميلتهم رائدة الفضاء كايت روبينز التي ستنطلق إلى المحطة في 14 تشرين الأول/أكتوبر، والتي ستشارك أيضًا في التصويت من المدار في الانتخابات القادمة. (ستنطلق روبنز إلى المحطة على متن كبسولة سويوز الروسية برفقة رائدي الفضاء الروسيين الروسي سيرجي رايزيكوف Sergey Ryzhikov، وسيرجي كود-سفيرشكوف Sergey Kud-Sverchkov).

إذن، كيف يستطيع المرء التصويت من الفضاء؟ قالت والكر إنّ الأمر بسيط تمامًا.

وقد قالت: “يمكنني التحدث عن التصويت من الفضاء منذ أن قمت بهذا آخر مرة كنت فيها على متن محطة الفضاء؛ يرسلون لك ملف بي دي إف إلكتروني بشكل أساسي، ومن ثم تحدد اختياراتك، وبعد ذلك ترسلها عن طريق الإيميل إلى الشخص المسؤول عن انتخابات المقاطعة (التي ستصوت فيها)، وبذلك تحسب مع الأصوات الكلية التي حُصل عليها. إنّ الأمر بسيطٌ جدًا”.

تساعد وحدة التحكم في المهام الخاصة بناسا على إرسال ذلك الملف إلى الطاقم ثم إرسال الأصوات إلى موظفي المقاطعات الخاصة برواد الفضاء لاحتسابها. هذه ليست المرة الأولى التي يصوت فيها الرواد من الفضاء، فهو يُعتبر حدثًا منتظمًا إلى حدٍّ ما عندما يكون رواد الفضاء على متن محطة الفضاء خلال الانتخابات. ستكمل محطة الفضاء الدولية في نوفمبر/تشرين الثاني عشرين عامًا من الرحلات المأهولة المستمرة، لذلك فقد واجهت ناسا موضوع إيجاد طريقة لرواد الفضاء من أجل التصويت بشكلٍ مبكرٍ.

ستشكل مهمة كرو-1 القادمة خطوةً رئيسيةً إلى الأمام فيما يخص رحلات الفضاء التجارية، إذ ستكون أول رحلة مأهولة تعمل بالكامل لمصلحة المركبة سبيس إكس الفضائية كرو دراغون.

سينطلق كل من والكر، وكلوفر، وهوبكنز، وناغوشي إلى محطة الفضاء في 31 أكتوبر/تشرين الأول الساعة 2:40 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (06:40 بتوقيت غرينتش) من مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في فلوريدا. ستكون كرو-1 المهمة الأولى من بين ست مهمات مأهولة تشغيلية على الأقل لصالح سبيس إكس إلى محطة الفضاء، كجزء من عقد ناسا الذي أبرمته مع سبيس إكس بقيمة 2.6 مليار.

إنّ كرو-1 يتبع الإطلاق والعودة الناجحين لرواد فضاء ناسا بوب بينكن Bob Behnken، ودوغ هيرلي Doug Hurley كجزءٍ من مهمة سبيس إكس ديمو-2. حملت المهمة التجريبية الرواد إلى ومن محطة الفضاء الدولية، وتحققت من أنّ مركبة كرو دراغون التابعة للشركة تستطيع القيام بالمهمة بشكلٍ آمن من أجل المهمات المستقبلية المأهولة.

إنّ سبيس إكس إحدى شركتين تجاريتين أبرمتا عقدًا مع ناسا لنقل رواد الفضاء من وإلى محطة الفضاء الدولية، أمّا الشركة الأخرى فهي بوينغ، التي تطور كبسولتها الفضائية الخاصة ستارلاينر الخاصة برحلات رواد الفضاء.

ناسا بالعربي

هي مبادرة علمية تطوّعية، موجّهة إلى الناطقين باللغة العربية، تأسست بتاريخ 1 يناير/كانون الثاني 2013، ثمّ اتّسع نطاقها بجهود مجموعة من المتطوعين الذين يجمعهم إيمان عميق بأهمية العلم والعمل التطوعي ودورهما في تمكين المجتمعات والنهوض بها وتطويرها.