الثورة الصناعية 4.0

مهندسون يطورون بدلة خارجية تساعد البشر في أداء الأعمال دون إجهاد العضلات

طور مهندسون في جامعة فاندربيلت في ولاية تينيسي الأمريكية بدلة خارجية تساعد العمال في أداء أعمالهم وتقلل آلام الظهر عبر دعم عضلات أسفل الظهر، وقد تسهم في تغيير مستقبل الأعمال التي تتطلب جهدًا بدنيًا.

يتوقع أن تفيد البدلة في عدد من التطبيقات المفيدة في مختلف المجالات والصناعات، إذ تتيح لمرتديها الوقوف لساعات طويلة ورفع الأجسام بسهولة أكبر. وتقلل  إجهاد العضلات بنسبة تتراوح بين 29% و47%، وفقًا لموقع جامعة فاندربيلت.

HeroWear

ولا تعتمد هذه البدلة على أي محركات أو بطاريات، بل على أشرطة مساعدة مرنة تدعم عضلات أسفل الظهر، وتتولى زمام الأمور عندما تُجهد العضلات وتتوقف عن أداء عملها بصورة صحيحة.

صورة توضح كيفية عمل البدلة الخارجية. حقوق الصورة: جامعة فاندربيلت

دعم مخصص

تمتاز هذه البدلة الخارجية بأنها تأخذ الاختلافات بين أجساد الذكور والإناث في الحسبان، وقال إريك لامرز، المؤلف الرئيس للدراسة، وطالب الدراسات العليا في جامعة فاندربيلت «تتطلب عضلات أسفل الظهر مساعدة إضافية من العضلات الظهرية العريضة عندما تصبح متعبة جدًا، لتخفيف إجهاد الظهر والتعب. وتعمل الأربطة المرنة في البدلة الخارجية التي ابتكرناها بالطريقة ذاتها للحفاظ على القوة وقدرة التحمل.»

ونُشرت الدراسة في دورية ساينتفك ريبورتس. وتعمل فرق أخرى من الباحثين اليوم على استكشاف تطبيقات جديدة لمختلف أنواع البدلات والهياكل الخارجية لاستخدامها في مختلف الصناعات، ولتحسين القدرة الحركية والوظيفية لكبار السن. ويحاول الباحثون إيجاد طريقة للاستفادة من الهياكل الخارجية في مساعدة أصحاب الهمم على المشي وإعادة تأهيل المصابين بالسكتة الدماغية.

– المصدر: مهندسون يطورون بدلة خارجية تساعد البشر في أداء الأعمال دون إجهاد العضلات على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.