البيئة والطاقة

علماء يُصنّعون خليّة وقود من السبانخ

أوراق خضراء

حوّر فريق من العلماء السبانخ العادية التي تشتريها من متجر البقالة بإضافة قليل من الملح إلى محفز لخلية وقود نظيفة وفعالة.

وتعد خلية الوقود الجديدة أحدث تطور في تاريخ طويل من سعي العلماء لاستغلال الكثافة العالية للجزيئات المولدة للطاقة في السبانخ ضمن الاستخدام الصناعي، وفق ما نشره موقع آرس تكنيكا.

مصادر الطاقة

ولم تتفوق المحفزات الكربونية الأساس على البلاتين سابقًا، لكن العلماء استطاعوا تحوير أوراق السبانخ المملحة والمجففة بالتجميد وعالجوها بالحرارة لتصير بشكل رقائق نانوية أكفأ من خلايا الوقود البلاتينية، وفق البحث المنشور في مجلة أي سي إس أوميجا.

وقال مؤلف البحث الرئيس والكيميائي بالجامعة الأمريكية شو زونغ زو في بيان صحفي «يشير هذا العمل إلى إمكانيّة صنع محفزات مستدامة لتفاعل إرجاع الأكسجين من الموارد الطبيعية، ويمكن بواسطة الطريقة الجديدة إنتاج محفزات عالية النشاط ذات أساس كربوني من السبانخ، أي مصدر عضوي متجدد. ونعتقد أن هذه المحفزات تتفوق في الأداء على محفزات البلاتين التجارية في ناحية الاستقرار والنشاط.»

تقنية خضراء

وما زال الطريق طويلًا قبل الوصول لخلية السبانخ نشطة في العالم الحقيقي، وأثبت البحث الجديد صلاحية الفكرة فقط.

ويرى الخبراء أنهم قد يتمكنون مستقبلًا من تطوير طريقة تُستخدم فيها خلايا السبانخ كبديل أنظف وأكثر استدامة في الأجهزة الإلكترونية، حتى منها بطاريات السيارات الكهربائية.

– المصدر: علماء يُصنّعون خليّة وقود من السبانخ على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.