الصين

الصين تعلن خطتها لإطلاق رواد فضاء إلى المدار في طائرة فضائية جديدة

طائرة فضائية قابلة لإعادة الاستخدام

أعلنت «شركة الصين للعلوم والصناعة الجوفضائية» (شركة ضخمة تملكها دولة الصين، واختصارها كاسيك) خطتها الخَمسية للتجارة الفضائية.

ونقل موقع سبيس نيوز عن فو جيمين، كبير مهندسي الشركة، أنه قال في مؤتمر عُقد يوم الاثنين الماضي (19 أكتوبر/تشرين الأول) «في الأعوام الخمسة المقبلة ستحسِّن كاسيك قدرات النظام الجوفضائي التجاري، وتقلل فترة تجهيز الإطلاقات الصاروخية التجارية وتزيد وتيرتها، وتجري أبحاثًا أكثر عن إعادة استخدام الصواريخ الحاملة لتقليل التكاليف.»

والأجدر بالذكر أن كاسيك تخطط أن تَختبر في الأعوام الخمسة المقبلة نظام طائرة فضائية قابلًا لإعادة الاستخدام، يُدعى تِنجيون؛ وقيل إن الطائرة ستَقدر على الإقلاع والهبوط أفقيًّا، حاملةً حمولاتها وركّابها إلى المدار، وعلى إطلاق الأقمار الاصطناعية إلى الفضاء أيضًا.

منافس جديد

قيل أيضًا إن الطائرة لا علاقة لها بإطلاق «مركبة فضائية تجريبية قابلة لإعادة الاستخدام» الشهر الماضي.

وتخطط كاسيك أيضًا لإطلاق أقمار اصطناعية إنترنتيّة، لتوفير اتصال منخفض التكلفة للمناطق النائية، في مبادرة تذكِّرنا بخطة ستارلينك الخاصة بشركة سبيس إكس.

والواقع أن صاروخ كُوَايْجُو الذي يُعد عصب الشركة أُطلق بالفعل 10 مرات حتى الآن، وله نسخة تُدعى «كوايجو-1 إيه» تستطيع حمل 200 كيلوجرام إلى المدار المتزامن مع الشمس.

ويجري حاليًّا تصنيع الصاروخين الأعظمَين كوايجو-21 وكوايجو-31، لرفع الحد الأقصى لوزن الحمولات إلى 70,000 كيلوجرام وفق ما نشره موقع سبيس نيوز.

– المصدر: الصين تعلن خطتها لإطلاق رواد فضاء إلى المدار في طائرة فضائية جديدة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.