القمر

ناسا تخطط لإرسال كاميرا إلى القمر لتصوير مشهد الهبوط عليه

لقطة حية

تطور وكالة ناسا كاميرا تنفصل عن المركبة الفضائية حين اقترابها من عالم آخر، فتهبط إلى السطح لالتقاط صور رائعة لمشهد هبوط المركبة.

ووفقًا لموقع سبيس.كوم، أطلقت ناسا على الكاميرا اسم إكسوكام، وتنوي إرسالها خلال العام 2024 في بعثة أرتميس 3 لالتقاط الصور بالإضافة إلى تصوير فيديو لتعزيز فهم ناسا لأثر الهبوط على سطح القمر.

اختبارات الطيران

استغرق فريق المهندسين حتى الآن عامًا في تطوير الكاميرا، بقيادة جيسون ميزلس من ناسا، نفذوا خلالها تجارب السقوط من ارتفاع 46 مترًا، وتجارب  أخرى صوروا فيها الأعمدة الترابية الناجمة عن تحليق مركبة فضائية فوقها.

لكن ناسا أعلنت مؤخرًا عن تمويل أكبر للفريق بهدف تحسين جودة الاختبارات، إذ ذكر موقع سبيس.كوم أنها تخطط لتصوير هبوط اختباري شبيه بما قد يحدث في بعثة أرتميس على سطح القمر، وخلالها ستنفصل الكاميرا عن المركبة لترتطم بالأرض بالسرعة ذاتها التي ستصل فيها إلى سطح القمر.

ما بعد القمر

وكشف جيسون لموقع سبيس.كوم عن تطلعاته بإرسال النظام إلى أجرام أخرى، لمنح العلماء بيانات قيمة عن أسطح تلك العوالم البعيدة. وقد تبرز فوائد الكاميرا على قمر تيتان، الذي يحتمل العلماء وجود حياة على سطحه. فضلًا عن ذلك، أشاد جيسون بمزايا الكاميرا وجودتها التصويرية العالية، وقال «سنبدأ التصوير قبل فصلها عن المركبة الفضائية، ما يمكننا من مشاهدة عملية الانفصال والهبوط معًا.»

– المصدر: ناسا تخطط لإرسال كاميرا إلى القمر لتصوير مشهد الهبوط عليه على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.